أشترك في النشرة البريدية
ضع بريدك الألكتروني هنا
: ما رأيك في الموقع الجديد ؟
ما رأيك في الموقع الجديد ؟
تاج يدين بشدة المجزرة الوحشية لقوات الاحتلال اليمني في مدينة زنجبار | تحـت المجهــر | الرئيسية

تاج يدين بشدة المجزرة الوحشية لقوات الاحتلال اليمني في مدينة زنجبار

حجم الخط: Decrease font/a> Enlarge font
image

أدلى مصدر رسمي في التجمع الديمقراطي (تاج) بتصريح لموقع (تاج عدن) أدان فيه العمل الوحشي والهمجي الذي ارتكبته قوات الاحتلال اليمني في مدينة زنجبار اليوم الخميس 23 يوليو 2009م حيث قال:

 إن التجمع الديمقراطي الجنوبي (تاج) يدين بشده ما قامت به جحافل الاحتلال اليمني المنتشرة في مدينة زنجبار من عمل وحشي وهمجي اتجاه المتظاهرين سلميا والعزل حيث أطلقت النار والرصاص الحي من أسلحتها الثقيلة والخفيفة على جمع المتظاهرين سلميا والعزل وقلت وجرحت أعدادا كبيرة لم نتمكن من معرفة عدد الضحايا بسبب استمرا إطلاق النيران والغازات المسلة للدموع والقنابل الحية والدخانية الكثيفة. لقد تمادت قوات الاحتلال في قمعها للمظاهرات السلمية التي ينظمها أبناء الجنوب العربي على احتجاجا على ممارسات الاحتلال التعسفية التي تفوق الوصف.

إن شعبنا قد ضاق ذرعا بهكذا عبث وهكذا وحشية فإنه لن يقف مكتوف الأيدي وسيدافع عن نفسه بشتى السبل الممكنة.إن الأعمال الوحشية التي تنفذ بأوامر من رئيس سلطة الاحتلال هي جرائم ضد الإنسانسة ندين كل من يتواطأ مع هذه السلطات الغاشمة سواءا بالتستر أو المساندة الإعلامية أو المعنوية ونحمل الجامعة العربية والهيئة العامة للأمم المتحدة المسئولية الكاملة في السكوت والتغاضي عن جرائم الابادة التي ترتكب بحق شعبنا في الجنوب العربي المحتل.

إن إقدام قوات الاحتلال على افتعال أعمال العنف والزج بعناصرها المدسوسة لتحويل المظاهرات السلمية إلى أعمال عنف وشعب وخلق الذرائع لسلطات الاحتلال في قمعها والادعاء أن هناك مواجهات مسلحة هي في مجرد محض افتراء. أننا نحذر من أن النار التي تشعلها قوات الاحتلال اليمني لن تنطفئ وستأتي على الأخضر واليابس ولن يكون بمنأى عنها أحد ليس في الجنوب وحده بل وفي المنطقة بأسرها. 

 لقد ناشدنا وحذرنا أن أعمال العنف والقمع المنظم وإرهاب الدولة التي تمارسها سلطات الاحتلال اليمني ضد شعبنا في الجنوب تهدف بدرجة أولى إلى واد مقاومة شعبنا بتواطؤ إقليمي ودولي فاضح مع تأكيدنا أن هذه السياسة الهمجية والممارسات العنصرية ستعجل من انهيار الدولة اليمنية المهترئة وستفتح الباب على مصراعية لانتشار العنف والإرهاب في المنطقة وقد بدأت بوادر هذا تلوح في خليج عدن.

 أننا نقول ونؤكد أن لا شئ يمكن أن يوقف تقدم الثورة التحررية ومطالب شعبنا العربي الجنوبي في الاستقلال.. ولا قوة تستطيع مصادرة حق شعبنا في الحرية والحياة الكريمة في وطن خال من العنف والإرهاب والقمع والتمييز.أننا نكرر مناشدتنا لكل الدول الإقليمية التي يهمها الأمن والاستقرار والتنمية في المنطقة ونعو كافة المؤسسات الدولية إلى الوقوف بحزم ضد ممارسات القوات المسلحة والآمن ومليشيات الاحتلال اليمني ونطلب توفير الحماية لشعبنا العربي في الجنوب المحتل.

لقد نفذ الوقت ونفذ صبرنا واقتربت ساعة الانهيار والفوضى الذي لن خدم احد, فهل يوجد في اليمن والمنطقة من يسمع لصوت العقل وصوت الضمير.

 اللهم إنا بلّغنا اللهم فاشهد

 التجمع الديمقراطي الجنوبي (تاج)

الجنوب العربي

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
الكلمات الأكثر بحثا
لا توجد مدونات لهذا الموضوع