أشترك في النشرة البريدية
ضع بريدك الألكتروني هنا
: ما رأيك في الموقع الجديد ؟
ما رأيك في الموقع الجديد ؟
موقع تاج عدن: - يكشف خطة تنفذ للفتنة بين الجنوبيين ويفتح باب التعليقات لمناقشة الخطة القذرة . | تحـت المجهــر | الرئيسية

موقع تاج عدن: - يكشف خطة تنفذ للفتنة بين الجنوبيين ويفتح باب التعليقات لمناقشة الخطة القذرة .

حجم الخط: Decrease font/a> Enlarge font
image

تاج عدن / خاص

بدأت الخطة بالإعلان عنها عبر خطاب سياسي من محافظة أبين بتاريخ 10 -7- 2007م في خطابه الشهير في إيقاد الفتنة والتهديد بفتح ملفات الصراع في الجنوب وقبل هذا الخطاب وعبر برنامجهم الانتخابي نبشوا قبور شهداء الصراع في الجنوب وخرج أبناء الجنوب في مظاهرات عارمة إنكارا لهتك حرمات الشهداء وتنبه أنباء الجنوب وأقدموا على مواجهة الخطر عبر " التصالح بين الجنوبيين وتسامحوا وأقدموا على نشر ثقافة التسامح من صراعات ذهب من كان وقودها في ذلك الوقت ورضوا بالمستقبل المشرق لأولادهم بعد أن كسر أحلامهم صراعات مريرة كانت الإرادة الجنوبية والإصرار لاعودة لحقبات الصراعات و أمراض الصراع الجاهلي بعد أن ذهب أذنابه في صناعة القرار السياسي بالجنوب ولم يتنبه له الجنوبيين إلا بعد أن زج بهم اللوبي اليمني الذي آواه الجنوب في أتون الوحدة الفاشلة ، واتضحت المخططات فيما بعد وذكرها قيادات يمنية في مذكراتهم أنهم كانوا يضمرون العداء والتخلص من نظام الحكم في الجنوب وهذا ما عرفه أبناء الجنوب وصحوا من غفلتهم المتأخرة و كان السبب في تلك الصراعات الدائرة في الجنوب ما عرفه أبناء الجنوب خلال السنوات المتأخرة من خلال خطابات ومذكرات وأفعال الاحتلال اليمني للجنوب ، والدلائل على أنهم وراء هذه الفتن أعمالهم منذ 19 سنة في محاولة حثيثة لإشعال الفتن في الجنوب ونهبه وطمس الهوية وتهجير أبناء الجنوب وإقصائهم من وظائفهم ومحاربتهم في لقمة عيشهم ليستمر الجنوب ضعيفا وممزقا ً ويتفرد بهم الواحد تلو الآخر وهي كانت من ضمن خططهم التي ربما نجحوا فيها كثيرا ً ، لكن أبناء الجنوب وعوا هذا المخطط وأقدموا نحو التصالح والتسامح بعد أن ذهب الكثير ممن لهم صلة في هذه الصراعات ورحمة الله على الشهداء الذين سقطوا في فخ الصراعات التي جاءت خططها من خارج الجنوب .

 أبناء الجنوب الأحرار ما نريده اليوم هو تحصين مستقبل الجنوب وحينما نخاطبكم بالأخطاء السابقة للمضي قدما ً نحو مستقبل الأمن والأمان والحفاظ على الحقوق العامة والخاصة والمواطنة المتساوية وعدم الانجرار خلف المخططات المدسوسة والتنبه منها لنأتمن على جبهتنا الداخلية وأن لا نكون وقودا ً للمخططات الخارجية التي لا تريد لنا الإنعتاق من تحت وطأة الاحتلال البغيض ونعمل على تحصين الجنوب والثقافة الجنوبية من ظلمات المستقبل عبر رؤى الخيرين من أبناء الجنوب والمخلصين له ومثقفيه وساسته وقياداته الخيرية الذين يحفظ الجنوب وتريد إخراجه إلى المستقبل المشرق ، و نرى أن العيون الساهرة على الجنوب ترى وترصد المخططات وتراقب آلية عمل المحتل في الجنوب فمنذ أن بدأ يببش ملفات الجنوب والتي لا تمت بصلة لما بعد الوحدة هنا الخطر الحقيقي وتنكشف المخططات الدنيئة فمنذ خطاب رئيس الاحتلال في محافظة أبين وما رافقه من أعمال نبش الفتن بدأ أبناء الجنوب في المراقبة ورصد خططه واستيقظوا لمراقبة وحماية الجنوب وتحصينه من الخطط المدسوسة أستمر هذا المخطط وبدأ أبناء الجنوب في ثورتهم المباركة بعد أن استيقظوا لخطط الاحتلال وكانت انتفاضة شعبية شهد لها العالم أجمع وهي الآن تراقب من قبل المحافل الدولية وصنّاع القرار في العالم وبما أننا مقبلون على مستقبل لا نعلم ماذا تخفي لنا الأيام سنفتح باب الناقش حول خطة كشفها أبناء الجنوب عبر حماته والعيون الساهرة عليه وبدأت معالمها تظهر من خلال اللجنة الرئاسية التي أرسلها نظام الاحتلال إلى ردفان بقيادة / عبد القادر علي هلال والذي صرح بزلة لسان ربما مقصودة أو بغير قصد بكشف الخطة الخطيرة وهي " فرق تسد " فقال في تصريحه : الآتي :

وقال هلال: إن منطقة ردفان في لحج تمثل رأس الحربة والمحرك الأساسي في ما يعرف بـ الحراك الجنوبي، مشيراً إلى الدور النضالي الذي لعبه أبناء المنطقة في ثورة سبتمبر 1962م في الشمال سابقاً حين قدموا بقرابة 400 شهيد حسب إحصائيات رسمية، إضافة إلى إسهامهم في ثورة 14 أكتوبر 1963 في الجنوب، وأضاف:

 يتمتعون برصيد نضالي وطني كبير، وأن أبناء المنطقة يتمتعون بنفس ثوري انتهى بتاريخ 22/5/2009م وعبر زلت اللسان نستوحي المخطط وربما يظنه أنباء الجنوب أنه مدحاً وثناء بقدر ما هو خطة خطيرة وهي زرع الفتن في تسليط الضوء على فتنة والمناطقية بل وسخر الإعلام الرسمي وأذنابه لنشر ثقافة الفتنة مابين الجنوبيين وزرع عملاءه بين صفوفهم كما فعلوا بالسابق ، الخطة الآن كالآتي :

1- تسليط الضوء على مناطق بأنها هي الساخنة ولقائد للجنوب ، وهذا ما يجعل بقية المناطق لتسابق نحو الحقد وثقافة الكراهية والتقليل من ثورتهم وسخر نظام الاحتلال أزلامه لتسليط الضوء ونشرها في الإعلام وتأنيب أبناء بقية المناطق وتذكرهم بالماضي البغيض الذي كان الاحتلال اليمني وراءه باعترافاتهم في مذكراتهم وأفعالهم ،

2- نشر ثقافة الديمقراطية التي لم يحققه في حكمه وفشل فيه وعمل على تمزيق اليمن عبر الأحزاب باعترافهم في مذكراتهم حينما عرض على الشيخ عبد الله بن لحمر في تأسيس حزبا ً منافسا ً للمؤتمر وهذا ما فضح لعبة تبادل الأدوار ، فبعد أن وجد نفسه فاشل في زرع الفتن بين أبناء الجنوب بعد تلاحمهم والتركيز على ثورتهم وحقهم باستعادة أرضهم ودولتهم والدفاع عنها وتصاعدت ثورتها بدأ بالترويج عبر أزلامه في فتح باب حق الحزبية في الجنوب ومن حق أي جنوبي أن يكون حزبا ً عبر أزلامه وهذا ما يؤدي إلى تمزيق الآراء والبرامج والخطط الجنوبية وقوتهم في استعادة أرضهم ودولتهم ،

3- من الملاحظ والمعروف لدى المتخصصين أن الإعلام هو من آلية الحرب ونشوب الصراع أقدم على فتح مواقع لمواجهة الثورة الجنوبية والحرب النفسية ونزرع إعلاميين موالين له من قوات الأمن القومي وجواسيسه منهم مراسلين الجزيرة مراد هاشم والشرفي وكثير من أزلامه في المتجولين في المواقع حيث يسلطوا الضوء على مناطق ويتجاهلون الأخرى وهذا ظهر جليا ً في الأيام الأخيرة بانتفاضة الجنوب 7/7/2009م حيث سلطوا الضوء على مديرية الضالع وتحدثوا بما يريده نظام الاحتلال وعلى أن مديرية الضالع فقط هي الثائرة ( مع تقديرنا لمديريتنا وأبناءنا في الضالع فهم حماة الجنوب والبوابة الجنوبية ) إلا أنه تقتضي الضرورة أن ننبه للخطر ونسد باب يفتحه الاحتلال لزرع الفتن وتحدثوا عن مديرية الضالع عبر مواقعهم وإعلامهم بما قرأتم من اتهامات خطيرة في مواقعهم وكان تسليط الضوء عليها وتجاهلوا انتفاضة عدن والمعتقلين وتحويل عدن إلى ثكنة عسكرية ومعتقلات زجوا فيها الآلاف وهذه دلائل واضحة على تسييس الإعلام والحرب الإعلامية وزرع الفتن بينما كانت المظاهرات في جميع محافظات الجنوب ومديرياته ( العاصمة عدن – محافظة لحج - محافظة أبين – محافظة شبوة – محافظة حضرموت – محافظة المهرة ) إلا أن إعلامه ومراسلين الجزيرة المذكورين تجاهلوا المحافظات الأخرى وسلطوا الضوء على مديرية الضالع المديرية الباسلة والأكثر تنظيما ً والتي نتفاخر بها ونتباهى بينما حضرموت التي لحد اللحظة والانتفاضة لليوم الثاني على التوالي مستمرة وفي لحج الحوطة وفي الحبيلين ردفان ومحافظة أبين مستمرة لحد اللحظة ولليوم الثاني على التوالي وهذه دلائل خططه " فرق تسد وتسليط الضوء وتجاهل الآخرين لنشر ثقافة الكراهية بين أبناء الجنوب ،

 4- دعم اختلاف الرأي بين القيادات الجنوبية والتباينات لإضعاف القيادة واستمرار الشعب بدون قيادة شرعية للجنوب لتفتيت مشروع الاستقلال وتقديم المشاريع الصغيرة تحت إطار الوحدة اليمننة ليستمر الفراغ القيادي حتى يحبط الشعب وثورته وهممه ،

5- الزج بالقيادات الفاعلة في سجون الاحتلال لإفراغ الجنوب من محتواه القيادي في الداخل 6- تشويه صورة الثورة الجنوبية والانتفاضة وتحويلها إلى حالات جنائية ليخاطب الرأي العام العربي والعالمي ليسهل له قمعها وتحويلها إلى حالات إرهابية ومشاغبة وهمجية والتفرد بهم لتصفيتهم وهذه يعمل عليها ليلا ً ونهارا ً عبر عملاءه في تحريف الثورة الجنوبية نحو الأعمال التخريبية، ،

7- خطة تكميم الأفواه وإغلاق الصحف والمواقع الإعلامية الموالية للثورة الجنوبية والزج برؤوساء التحرير في السجون وفي قضايا بدسيسة ، منه الآن سنفتح لكم باب التعليقات حول الخطة لمناقشتها وطرح الآراء حولها وإضافات للعيون الساهرة الجنوبية ما ترونه من خطط تنفذ في الجنوب عبر الاحتلال اليمني البغيض ،

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg

التعليقات ( تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
الكلمات الأكثر بحثا
لا توجد مدونات لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0