أشترك في النشرة البريدية
ضع بريدك الألكتروني هنا
: ما رأيك في الموقع الجديد ؟
ما رأيك في الموقع الجديد ؟
الأبعاد السياسية لقرارات هادي على مصير قضية الجنوب ! | تحـت المجهــر | الرئيسية

الأبعاد السياسية لقرارات هادي على مصير قضية الجنوب !

حجم الخط: Decrease font/a> Enlarge font
image

أحمد عمر بن فريد

    قبل الحديث عن تفاصيل دلالات العنوان , لابد من تذكير القارئ الكريم بمعلومة لا اعتقد انها جديدة او غريبة , ولكنها مهمة في سياق ما سوف نتعرض له هنا من قراءة غير متشنجة للتداعيات التي يمكن ان تنتج عن قرارات هادي فيما يتعلق ب" قضية الجنوب " .. هذه المعلومة المعروفة الى حد بعيد هي تلك التي تقول ان نائب الرئيس اليمني علي محسن الأحمر يمتلك في محافظة عدن وحدها مساحة جغرافية اكبر بكثير من مساحة دولة عربية صغيرة !!

     هذه المعلومة التي تتعلق بالأحمر لها ما يماثلها من المعلومات الأخرى من ذات النوعية التي تشير الى مليكات كبيرة وضخمة جدا لرموز شمالية في الكثير من محافظات جنوبنا الحبيب , ولا اعتقد ان الجامع الوحيد لحالات كهذه يتمثل في كونها ممتلكات ضخمة فقط , وانما لكونها جميعها تمت ملكيتها بطرق ووسائل " غير مشروعة " .. منها ما هو ضمن عمليات نهب واستقواء وبلطجة , ومنها ما اتى ضمن صفقات مشبوهة لعمليات فساد كبيرة !

     متعمدا ولغرض هذه الموضوع اطلب من القارئ الكريم ابقاء هذه المعلومة اعلاه حية في ذهنه اثناء قراءة باقي المقالة , كي يدرك ان القرارات التي تم اتخاذها مؤخرا من قبل الرئيس / عبدربه منصور هادي والتي استهدفت الاطاحة بمحافظ محافظة عدن السيد / عيدروس الزبيدي والشيخ / هاني بن بريك ذات ابعاد سياسية " بحته " وتهدف في الأساس الى اعلان بداية ما لتمهيد الأرضية في عدن اولا لوضع لبنات اساس مشروع سياسي قادم يتعارض تماما مع طموحات وحق شعب الجنوب في الاستقلال ! ونحن حينما نقول هذا الكلام ربما يخرج علينا – حتى من بين صفوفنا – من سيقول ان مثل هذا التحليل او هذه القراءة انما هي بعيدة عن " الواقعية " ..ومجافية للحقيقة !

   كلا .. هي في حقيقة الأمر كذلك ! .. بل ان اي شخص يمكن ان يذهب به عقله وتفسيره لتلك القرارات جهة انها قرارات لا تحمل اي معنى سياسي ولا تهدف في الأساس الى وضع لبنات مشروع سياسي اخونجي قادم فهو اما ساذج واما واهم واما متحامل ليس علينا فقط وانما على قضيته الوطنية ..( قضية الجنوب ) .

  والمعلومة التي تحدثنا عنها فيما يخص الأحمر حاضره في الذهن الآن , والتي تعتبر عنوان عريض للفساد وللاستقواء ولما ما يمكن ان ينتجه الاحتلال في الجنوب , وبالحديث عن كم الفساد المالي الهائل الذي صاحب رموز كبيرة جدا في منظموة الشرعية اليمنية على كافة المستويات ومن ضمنها الدائرة الأقرب للرئيس هادي شخصيا , وباعتبارها – هذه المنظمومة – فرقة متكاملة ومنظمة وذات خبرة كبيرة ولديها شبكات واسعه فيما يخص عالم الفساد واسواقه السوداء , يمكن القول تبعا لذلك ان القرارات هي سياسية بحته لأنها ان كانت من اجل محاربة الفساد – ان سلمنا جدلا بذلك – فان الأولى بالمحاربة والاقصاء والتحقيق والمحاكمة هي تلك الدائرة الكبيرة ابتداء من نائب الرئيس اولا والمقربين من هادي ثانيا ورئيس الوزراء بن دغر ثالثا , ولأنهم جميعا كانوا بمنأ عن الابعاد والاستبدال فهذا دليل على ان هدف الاقالة لا علاقة بالفساد وانما له علاقة بهدف سياسي ! كما ان الاقصاء لا علاقة له ايضا بمستوى " الأداء الادراي " للمحافظ على سبيل المثال او حتى للوزير المقال والمحال للتحقيق الشيخ بن بريك , لأنه لا يوجد ما هو اسؤ من " اداء " حكومة بن دغر , كما انه لا يوجد في تقديري ايضا ما هو اسؤ من " الاداء العسكري " لقيادة الاركان للقوات المسلحة المتمثلة باللواء / المقدشي الذي يبدو ان قواته النائمة على خيبتها وفسادها في مأرب والمتلحفة برداء التخاذل والبلادة بعيده عن المساءلة , وعليه لا يمكن ان نرى اقالة من اي نوع كان لرموز الفساد ولا لرموز " الاداء العالي " عسكريا او حكوميا ! .. وانما جاءت القرارات مصوبه بوقاحه شديدة الى رموز ارتبطت اسمائها بأداء عالي في محاربة الفساد والارهاب ومصارعة رموز الدولة العميقة في محافظة عدن واداء عالي في مهام انسانية نبيلة كتحمل ملف علاج الجرحى .

      اذا هي قرارات ذات بعد سياسي بحت , والا لكان الشيخ / عبدالعزيز المفلحي اولى برئاسة الوزراء من الفاسد الكبير احمد عبيد بن دغر واكثر جدارة منه بعد كان هذا الأخير سببا رئيسيا في تعطيل الكثير من الخدمات العامة في محافظة عدن لغرض الوصول الى هذه الظروف التي تمكن هادي بعدها من اصدار قرارت الاقالة المجحفة في حق الشرفاء من ابناء الجنوب وفق الخطط الشيطانية المعدة سلفا , كما ان السيد / عيدروس الزبيدي حتى في حال استبداله كان سيكون افضل حلا للفاشل عسكريا اللواء المقدشي ليحل في منصب رئاسة الأركان حتى يمكن ان ينثر على الجنود النائمة في مأرب قليلا من حماسة الضالع على طريق زحزحتهم من مكانهم على طريق التقدم الى الأمام وصولا الى صنعاء ! ... مع ملاحظة اننا نقول هذا الكلام المستمد من قواميس ومفاهيم " الحكومة الشرعية " وليس من قواميس الحركة الوطنية الجنوبية وذلك لغرض المحاججة ليس الا ! لكن حتى مثل هذا التخلي من قبلنا عن قواميسنا النضالية ومفرداتها وقوانينها ومحضوراتها لم ولن يشفع لنا بالحديث حتى في هذا المستوى النقدي ناهيك عن امكانية تحقيقه على الارض !!

    اما الشيخ / عبدالعزيز المفلحي فهو صديق شخصي لي ولكثير غيري .. وهو شخصية خلوقة دمثة الاخلاق ومؤدبه الى اقصى حد , ولكن ليسمح لي صديقي العزيز عندما يتعلق الأمر بمصير قضيتنا ان اتحدث بصراحة معه ومع غيره , وليسمح لي ايضا البعض من الأصدقاء الذين من حوله والذين نكن لهم كل المحبة والتقدير ان نتحدث معهم بصوت عالي غير خجول ولو من باب الرأي والرأي الآخر حتى وان كان غير مستحب لثوابت قضيتنا ان تخضع لمنطق الاختلاف والتباين ما بين اهل التراب الوطني الواحد ! لكن ما على صديقي المفلحي ان يدرك ان قرار تعيينه هو قرار سياسي بحت , وانه يصب في مصلحة قوى سياسية محسوبة على قوى الاحتلال التي لا ترى في الجنوب الا حق لها لا يمكن ان تتخلى عنه تحت اي سبب او ذريعة , وان الزبيدي ابن الجنوب حينما مارس دوره كمحافظ لعدن حتى في اطار الشرعية التي قبل بالتعامل معها على مضض لم يحتملوا ذلك , لأنه ليس من النوعية التي سوف تضمن لهم العودة غدا الى عدن ك " اسياد " وليس حتى كشركاء , فكان قرار الأبعاد الخبيث التي اكتمل خبثه باستغلال " طموح " الشيخ المفلحي في تقمص منصب تنفيذي يستطيع من خلاله ان يقدم نفسه ويخدم اهله وناسه وهذه مسألة لا نشك فيها , ولكنها- اي تلك القوى- استغلت هذا الطموح لديكم فعمدت الى استغلاله بشروطها الشيطانية التي تمثلت بتحقيق الكثير من الأهداف لها عبركم , واول هذه الاهداف هو اقصاء الزبيدي الذي اتى من قلب الحركة الوطنية الجنوبية والذي لم يكن ليقبل لهذه القوى ان توجد لها موطئ قدم في مدنية عدن بشكل خاص او الجنوب بشكل عام وسوف تتعرف يا صديقي من خلال اداءك في منصبك كمحافظ للمحافظة على هذه الحقيقة بالتقسيط المريح حينما ستأتي الى طاولة رزمة الاجندة السياسية لهم على دفعات , وحينها لن يكون امامك الا خيارين لا ثالث لهما , اولهما ان ترفض ان تكون وسيلتهم المثلى لتنفيذ أجندتهم السياسية في عدن وفي الجنوب بشكل عام , وحينها ستجد جميع اهل الجنوب من حولك ومعك ولا استبعد ان تتعرض بعدها لمى تعرض له الزبيدي وان كان الثمن في حالتك سيكون اكبر على هادي بكثير , وثانيهما ان تقبل ان تكون " رأس الجسر " الذي يعتقدون انهم قد وضعوه على تراب عدن اليوم لكي يمددوا منه اليهم جسرا متماسكا قويا يتكفل بنقلهم " سياسيا " و " عسكريا " و " أمنيا " و " تجاريا " الى عدن والجنوب ككل.. وحينها سيسجل لك التاريخ يا صديقي هذا الدور الذي هو والله لا يشرفك ولا يليق بك ولست بحاجة له... وتبقى ثقتي فيك كبيرة على الرغم من البداية غير الموفقة لك في اول خطاب تحدثت فيه بنوع من الدبلوماسية الخلوقة التي لا تنفع مع هؤلاء , وفي تقديري لو ان هادي كان يريد لحكومته خيرا لعينك بديلا لسيء الذكر احمد عبيد بن دغر رئيسا للوزراء , فلكنت اهلا لهذا المنصب وأكفاء .

    اما البعد الآخر الأخطر لهذه القرارات فهو يشير بوضوح الى ان رائحة " المطابخ الاخوانية " وبنوكها وحتى الدول الممونه لها ليست بعيده عن هذه القرارات بل يمكنني القول بثقة كبيرة انها في قلب هذه القرارات ومهندستها , وانها تريد لتجربة الاخوان التي اخفقت في مصر وليبيا الا تفلت منها في اليمن !! ولهذا لم استغرب من تلك الحملة الإخوانجية الشديدة جدا التي شنتها عناصر الاخوان حتى على مستوى الخليج ضد اعلان عدن التاريخي في وسائل التواصل الاجتماعي , ولم استغرب ايضا ان تتواجد الجزيرة والقنوات الفضائية التابعة لجماعات الاخوان المسلمين في اول اجتماع صحفي لصديقي المفلحي دون غيرها !! وهذه اشارة خطر نستغرب الا تلفت انتباه الرياض صاحبة الفاتورة الاكبر في ملف عاصفة الحزم , بالقدر الذي لفتت واستنفرت دولة الامارات العربية المتحدة التي ادركت هذه المعادلة وابعاد هذه القرارات الخطيرة وقررت ان تقبل التحدي وتدخل المعركة التي نأمل الا تخسرها تحت اي ضغط من هنا او هناك او تحت اي حسابات او تقديرات خاطئة من القيادة السياسية لدول التحالف .

    امام كل ذلك يبقى التحدي الأكبر الان امام قوى الحراك الجنوبي التي عليها ان تنسى خلافاتها " التافهة جدا " وان تنظر بعين الصقر الى مصدر الخطر القادم من مطبخ هذه القرارات وان تبعد عن جميع الملاحظات السلبية التي تتحدث بها لبعضها تجاه بعضها الآخر , لأن الوقت والظروف لا ترحم ولن ترحمنا ان شغلنا انفسنا بتفسير مواقف بعضنا على حساب الكيفية المثلى التي يفترض بنا جميعا ان ننتهجها وفقا لقرارات اعلان عدن ... مرة واحدة نرجو ان نكون على قدر المسؤولية وان نلتف حول قيادة واحدة والا تناثرنا فرادا وجماعات وسهل على من اكلنا بالأمس ان يلتهمنا اليوم مرة اخرى .

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg

التعليقات ( تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
الكلمات الأكثر بحثا
لا توجد مدونات لهذا الموضوع