أشترك في النشرة البريدية
ضع بريدك الألكتروني هنا
: ما رأيك في الموقع الجديد ؟
ما رأيك في الموقع الجديد ؟
المنطقة الوسطى تختتم أمسياتها الرمضانية بأمسية مودية | تقاريــر | الرئيسية

المنطقة الوسطى تختتم أمسياتها الرمضانية بأمسية مودية

حجم الخط: Decrease font/a> Enlarge font
image تــــــاج عــــــدن

رغم الوجود الكثيف للمظاهر العسكرية المسلحة منذ الصباح الباكر ليوم الخميس 26سبتمبر المنتشر في مداخل ومفترقات الطرق في مدينة مودية

محافظة أبين إلا أن الإصرار في أقامت ألامسية  من قبل جماهير المنطقة الوسطى أرغمت القوات إلى عدم المساس والاحتكاك بالجماهير حيث أقيمت الأمسية الرمضانية الختامية في المنطقة الوسطى والذي شهدت حضور معظم قيادات الحراك في المنطقة الوسطى ومحافظة أبين
وفي بداية الأمسية التي أدارها الناشط السياسي اللامع /عباس العسل تحدث الناشط الإعلامي الناشط / علي محمد لعجمية رئيس مجلس تنسيق الفعاليات في مودية تطرق إلى ضرورة الاستمرار ومواصلة النضال ورص الصفوف والتوحد حول القضية الأساسية  وهي استعادة دولة الجنوب ونيل الحرية والاستقلال .
وفي كلمته للناشط السياسي العميد / علي الشيبة ناصر نائب رئيس الهيئة التنفيذية لقيادة الحراك الشعبي في محافظة أبين تحدث فيها إلى ما يعانيه أبناء الجنوب من ممارسات من قبل سلطة الاحتلال , وشدد على أهمية النضال السلمي لأبناء الجنوب لكونهم شعب حضاري وأصحاب قضية عادلة استطاعوا من خلال نضالهم إلى أبراز قضيتهم المتمثلة في حقهم في الحرية والاستقلال من نظام الجمهورية العربية اليمنية.

وفي كلمه للناشط السياسي البارز أحد رموز الحراك الجنوبي من المفرج عنهم المحامي / يحيى غالب الشعيبي عبر الهاتف حيا فيها صمود أبناء المنطقة الوسطى في تصعيد نضالهم السلمي المستمر طوال الستة الأشهر الماضية والضغط على نظام الاحتلال حتى أجبارة على أطلاق سراح المعتقلين حيث أشاد بالدور النضالي لأبناء المنطقة الوسطى بتاريخها النضالي البطولي السابق في مختلف المراحل
.
وفي كلمة عن مجلس تنسيق الحراك الشعبي في لودر للناشط السياسي علي صالح الجعدني الذي أكد على أهمية وحدة الصف الجنوبي لمواجهة جبروت السلطة التي غدرت بالوحدة واحتلت الجنوب في 7/7/94م ونوه إلى أننا أصحاب قضية ولابد أن تنتصر وأن نعيد أمجاد دولتنا فنحن أصحاب دولة فلابد من استعادتها ونيل حريتنا واستقلالنا
.
وتحدث كل من الإخوة  الناشطين أحمد علي الدهماء عن مجلس تنسيق دثينة وخالد عمر العبد عن العاطلين عن العمل والصديق بلعيد أجمعوا إلى أن رص الصفوف هي المهمة الملحة ودعوا إلى استكمال ما تبقى من هيئات المحافظات وضرورة رفض الانتخابات رفضا قاطع باعتبارها لاتهمنا لا من غريب ولا من بعيد
.
ومن ثم ألقى   المناضل الوطني الكبير سعادة السفير اللواء / أحمد عبد الله الحسني الأمين العام للتجمع الديمقراطي الجنوبي (تاج ) عبر الهاتف بكلمه أشاد في مستهلها بالجهود الجبارة التي بذلها شعب الجنوب في مختلف المناطق وحيا الروح التضامنية لأبناء المنطقة الوسطى وللشعب الجنوبي في انتفاضته السلمية التحريرية حيث أستطاع أن يجبر قوات الاحتلال من انطلاق سراح المعتقلين
.
وأكد أن النصر قادم لا محالة وأن شعب الجنوب سيعيد حريته واستقلاله وتطرق إلى أهمية  الأخذ بخيار شعب الجنوب الذي يواجه قوات الاحتلال مطالبا بحريته واستقلاله فهو الحكم وأن على أصحاب المشاريع أن يطرحوا بكل شفافية ووضوح ما يرونه يطرحونه أمام الشعب فهو الذي سيقرر مسألة القبول أو الرفض ويكفي ما عانى ويعانيه بسبب الضبابية وعدم الوضوح في ما يتعلق بالقضايا المصيرية .هذا وأن النصر قادم قادم  بأذن الله
.
وفي البيان الختامي الذي جاء فيه التأكيد على تصعيد وتيرة النضال السلمي لأبناء الجنوب حتى نيل الحرية والاستقلال والرفض القاطع للانتخابات كونها لا تعنينا في شي وتسهم في أطالت عمر الاحتلال والتأكيد على المطالبة المستمرة للمنظمات الدولية بالضغط على النظام لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين في معتقل السلطات في كرش محافظة لحج والمطالبة المستمرة إلى رفع لمظاهر العسكرية المحاصرة لمدننا وقرانا في الضالع وردفان و جعار وبقية المناطق الجنوبية كما أدان البيان ما اقترفته قوات الاحتلال من قتل وترويع لأبناء الجنوب في حضرموت وردفان والضالع وعدن وطور الباحة وزنجبار وغيرها من مناطق الجنوب

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
الكلمات الأكثر بحثا
لا توجد مدونات لهذا الموضوع