أشترك في النشرة البريدية
ضع بريدك الألكتروني هنا
: ما رأيك في الموقع الجديد ؟
ما رأيك في الموقع الجديد ؟
حزب الاستقلال البريطاني يدشن حملته الانتخابي بحضور كبير لأعضاء وأنصار "تاج" | الأخبــــار - من هنا وهناك | الرئيسية

حزب الاستقلال البريطاني يدشن حملته الانتخابي بحضور كبير لأعضاء وأنصار "تاج"

حجم الخط: Decrease font/a> Enlarge font
image

خاص. تاج عدن

 

 

 
 
 
 

 دشن حزب الاستقلال البريطاني حملته الانتخابية مساء أمس  22 إبريل  2014 م من مدينة شفيلد بحضور كبير لعدد من اعضاءه وانصاره في المدينة  وشارك جمع من اعضاء وانصار التجمع الديمقراطي الجنوبي "تاج" في هذه الفعالية التي عقدت في فندق الميركور وسط مدينة شفيلدUKIP3_156403435.jpg

والقى رئيس الحزب نايجيل فرج كلمه حماسية استعرض فيها الاوضاع السياسية الراهنة وخطة الحزب بدعوة المجتمع البريطاني للاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي. وفي استطلاعات للرأي  في الأشهر الاخيرة كشفت ان الحزب يحضى بشعبية كاسحة حيث تفوق في عدد من المقاطعات على حزبي العمال والمحافظين ويتوقع ان يحصد عدد كبير من المقاعد في المقاطعات في الانتخابات المحلية المقرر إجرائها في  الشهر القادم بالتزامن مع الانتخابات للبرلمانية الأوربية . ويحتل حزب الاستقلال حاليا اثني عشر مقعدا في البرلمان الأوربي لكن استطلاعات الراي تشير الى ان الحزب سيحصد اكثر من 36 مقعدا في الانتخابات القادمة بالإضافة الى عدد كبير من الدوائر في مختلف المقاطعات البريطانية على حساب حزبي العمال والمحافظين.ukip8_587944332.jpg

وقد اثار التزايد  الكبير  لشعبية حزب الاستقلال  اهتمام مختلف وسائل الإعلام البريطانية والأوربية وتمثل شخصية  رئيس الحزب  القوية  حالة قلق كبير للسياسيين  المحافظين والعماليين على حد سواء.

وقد وجهت الدعوة للتجمع الديمقراطي الجنوبي  بالمشاركة في هذه الفعالية  حيث كان لحضور عدد كبير من اعضاء وانصار التجمع الديمقراطي الجنوبي اهمية كبيرة لفتت اهتمام قيادة حزب الاستقلال حيث عقدت جلسة مصغرة لعدد من  قادة "تاج"  مع رئيس الحزب نيجيل فرج تسلم فيها مذكرة تلخص معاناة شعب الجنوب وثورته التحررية التي تسعى لتحرير الجنوب العربي من الاحتلال العسكري والقبلي اليمني واستعادة دولة الجنوب العربية المستقلة وعبر السيد فرج عن تعاطفه مع ثورة شعب الجنوب الذي قال: انا نتابع باهتمام شديد نضال شعب الجنوب العربي وندعم مطالبه وسنكون الى جانب حقة في تقرير مصيره و اقامة دولة الديمقراطية الحرة والمستقلة". يذكر  أن التجمع الديمقراطي الجنوبي "تاج" وحزب الاستقلال البريطاني "يوكيب" يرتبطان بعلاقات صداقة تبادلان الحضور في الفعاليات المختلفة للحزبين التي اقيمت خلال العامين المنصرمين في بريطانيا  ويؤيد حزب الاستقلال دون تحفظ  الثورة السلمية التحررية في الجنوب العربي وعودة الجنوب الى منظومة الكومنويلث  التي يرى المستقلين في برنامجهم ان استعادة وتعزيز هذه التجمع الاقتصادي والسياسي هو الخيار الأفضل لبريطانيا بدلا من ذوبانها في الاتحاد الأوربي الذي يمثل خسارة  للاقتصاد البريطاني الذي يفرض على بريطانيا فتح ابوابها للملايين من الأوربيين العاطلين عن العمل والمهمشين  للحصول على الخدمات الصحية والاجتماعية التي لا يجدونها في بلدانهم وخاصة في دول اوروبا الشرقية واليونان واسبانيا وايطاليا والبرتغال وعدد من الدول الأخرى التي تعيش ازمة اقتصادية غير مسبوقة.

مراسل تاج عدن.. شفيلد

المملكة المتحدة بريطانيا

 

23.04.2014

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg

التعليقات ( تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
الكلمات الأكثر بحثا
لا توجد مدونات لهذا الموضوع