أشترك في النشرة البريدية
ضع بريدك الألكتروني هنا
: ما رأيك في الموقع الجديد ؟
ما رأيك في الموقع الجديد ؟
رئيس تاج يوجه كلمة بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعون لعيد الاستقلال المجيد | الأخبــــار - من هنا وهناك | الرئيسية

رئيس تاج يوجه كلمة بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعون لعيد الاستقلال المجيد

حجم الخط: Decrease font/a> Enlarge font
image

وجّه الأخ المناضل جلال عبادي رئيس اللجنة القيادية المؤقتة للتجمع الديمقراطي الجنوبي "تاج" كلمة هامة لجماهير شعبنا في الجنوب العربي المحتل بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعون لعيد الاستقلال الوطني المجيد قال فيها:

 

تصادف اليوم الذكرى الثالثة والأربعون لعيد الاستقلال الوطني الأول 30 نوفمبر 1967م اليوم الذي نالا فيها بلدنا وشعبنا في الجنوب العربي إستقلالهما من الاحتلال البريطاني الذي دام مائة وتسعة وعشرون عاما فرض على بلدنا التخلف والتجزئة وعرّض شعبنا خلالها لشتى صنوف القهر والإذلال والقمع.

 

يا جماهير شعبنا العظيم في الجنوب المحتل وفي ارض الشتات..

 

 نحتفل اليوم بهذه المناسبة الغالية لنحيي نضال وتضحيات أولئك الذين قدموا أرواحهم رخيصة من اجل حرية وسعادة شعبنا وانعتاقه من الاستعمار والتخلف. لقد كان لأولئك المناضلين الذين وهبوا شعبنا الجنوبي الحياة قدوة حسنة فهم أيضا رمز للفداء والتضحية سطروا أروع الملاحم في معركة التحرير التي دامت لأربع سنوات مثلت ذروة للنضال التحرري والمقاومة التي امتدت لعقود قدم خلالها شعبنا في مختلف مناطق الجنوب التضحيات الجسام.

لقد جاءت ثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة التي توجت بالاستقلال الوطني المجيد كنتيجة طبيعية لتراكم الرفض والمقاومة الشعبية للاحتلال البريطاني والذي تجسد في عدد من الانتفاضات القبلية التي شهدها الجنوب منذو ثلاثينيات القرن الماضي في مناطق العوالق والشعيب والضالع وجحاف وردفان ودثينة والواحدي وحضرموت ويافع وعدد من المناطق الأخرى كامتداد لما كانت تسمى بالانتفاضات القبلية التي ظلت مشتعلة في بؤر متفرقة تمكن الاستعمار من إخمادها وتشتتيها قبل أن تتوحد على مستوى الساحة الجنوبية كلها عندما تهيأت لها الظروف فانطلقت من مربضها عصية على المقاومة وماكان لدى الاستعمار من خيار إلا ان يرحل عن بلدنا دون رجعه.

 

يا جماهير شعبنا الأبي

 

نحتفل اليوم بهذه المناسبة العظيمة وشعبنا قد دخل من جديد في نفق اشد ظلمة وأكثر قسوة من حقبة الاستعمار البريطاني الذي كان يطمع بالميناء الهام لمدينة عدن وبالموقع الاستراتيجي للجنوب الذي يطل على بحر العرب والمحيط الهندي وما تمثله هذه النقطة من أهمية بالنسبة للملاحة الدولية, اليوم شعبنا يواجه احتلالا اشد تخلفا وأكثر جشعا فهو إذا يدعي بأحقيته في ارض الجنوب وينكر على أهلها حقهم في الحياة بدعوى أنهم جاءوا عبر البحار من أفريقيا وشرق أسيا والهند, يدعي ان الجنوب الذي يمثل ضعفي أراضي الجمهورية العربية في المساحة هو فرع من بلدهم الأصل تارة بأسم الوحدة وتارة أخرى بدعاوى تاريخية باطلة.. أن شعبنا اليوم يواجه عدوا أكثر شراسة وأكثر دموية تدفعه أطماعه التاريخية وجشعه للثروة التي تمثل أكثر من 90 بالمائة من الدخل العام لنظام الاحتلال, فالجنوب يمثل شريان الحياة الذي لاغنى عنه. لقد تحولت الدعاوى الباطلة للوحدة إلى ممارسات قمعية طالت كل شئ في الجنوب فأباحوا لأنفسهم نهب الثروة وتشريد أبناء الجنوب والاستيلاء على ممتلكاتهم الخاصة والعامة, ومن اجل تنفيذ مخططاتهم لم يترددوا في قمع كل من يطالب بحقه أو يرفض الظلم.. لقد اكتضت السجون بالمعتقلين وامتلأت المقابر بجثامين الشهداء على مدار 16 عش عاما وكان آخرها الحملة التي طالت عدد من المناضلين في عدن وحضرموت والضالع وأبين وردفان  وشبوه وجميع مناطق الجنوب بمناسبة فعالية خليجي عشرين, وقد مثل اختطاف الزعيم البطل حسن باعوم ذروة هذا التصعيد الخطير حيث وضع في السجن وهو في وضع صحي متدهور معرضين حياته للخطر.

 

يا أبناء الجنوب البواسل

 

 نحتفل اليوم بهذه الذكرى المجيدة وسط أكوام المآسي والويلات التي جلبها لنا أدعياء الوحدة التي تحولت إلى احتلال عسكري قبلي متخلف, أبيتم اليوم إلا ان ترفضوه وتقاوموه بشكل سلمي وحضاري مذهل.. فرغم كل هذه المآسي والويلات إلا ان عزاؤنا اليوم هو في هذه الثورة الشعبية الشاملة التي نتباهى بها بين الشعوب والتي تعكس العمق الحضاري والتاريخي لشعبنا والتقاليد النضالية في رفضنا للظلم والذل والاستكانة.

إن الثورة الشعبية السلمية التي تكتسح الجنوب اليوم من أقصاه إلى أقصاه تزلل عروش الطغاة وتوقض مضاجعهم هي أملنا وقطارنا الذي سيوصلنا إلى بر الأمان وسيعيد لنا دولتنا وبلدنا بعد ان نحررها من الغزاة.

 

أيها الجنوبيين الأبطال

 

أننا في التجمع الديمقراطي الجنوبي "تاج" قد قطنا على أنفسنا العهد بان نكون إلى جانب نضال شعبنا وحقه في التحرر والاستقلال مهما كانت الصعوبات والتضحيات, نعاهدكم بأن نواصل المسيرة من خلال أعضاءنا وأنصارنا في الداخل والخارج في الالتحام مع أبناء الجنوب أينما كانوا في العمل الحثيث من اجل فضح ممارسات المحتلين أمام الرأي العام الإقليمي والدولي والتصدي لكل مشاريع الاحتلال ومن يسوقونها وسنعمل جنبا إلى جنبا مع كل المكونات الجنوبية الأخرى تحت قيادة الرئيس البيض في تشكيل قيادة موحدة تمثل مختلف أشكال الطيف الجنوبي.. قيادة تعبر عن الإجماع الوطني القائم على الحوار والمشاركة الواسعة دون إقصاء من اجل طرد المحتل وتحرير الأرض واستعادة الدولة الجنوبية بهويتها التاريخية العربية.

 

عاش الجنوب حرا أبيا

المجد والخلود لشهداء ثورتي 14 أكتوبر والثورة السلمية المباركة

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

جلال عبادي

رئيس اللجنة القيادية المؤقتة

التجمع الديمقراطي الجنوبي "تاج"

المملكة المتحدة

30 نوفمبر 2010

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg

التعليقات ( تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
الكلمات الأكثر بحثا
لا توجد مدونات لهذا الموضوع