أشترك في النشرة البريدية
ضع بريدك الألكتروني هنا
: ما رأيك في الموقع الجديد ؟
ما رأيك في الموقع الجديد ؟
قنابل المرفاله.. والحجه فطوم | مقـــالات | الرئيسية

قنابل المرفاله.. والحجه فطوم

حجم الخط: Decrease font/a> Enlarge font
image

*محمد أحمد البيضانــي

رأيت اليوم الحجه فطوم في شارع الميدان وهي تنظر إلى زحمة عربيات اليد  والتواجد في البسطات البدائية في كل الشورارع ، كأن هناك خطة لتدمير هذا البلد الجميل ، غزو بشري دون أي داعي ، قالت الحجه فطوم أنظر إلى شوارعنا الجميلة تحولت إلى غابة من البسطات ، تدمير متعمد ، قلت لها يا حجه فطوم  ، هذا الغزو ليس جديد -  منذ عصور قديمة كان الهاجس الأبدي والحلم الدائم للأئمة اليمن قديمآ ، وحديثآ الخيال المريض للجمهورية العربية اليمنية ، وهو الوصول إلى شواطىء عدن  تحت أي مبرر .. وبأي ثمن ، الهدف الدائم عدن .. عاصمة الجنوب العربي ، جوهرة الجزيرة ، عدن الجنوبية العربية ، التي ورد ذكرها في الكتب السماوية  وباركها الأنبياء ، عدن مفتاح الجزيرة العربية ، مهد العروبة وأصل العرب ، أرض القبائل الشجاعة التي قاومت الأئمة عبر العصور  وجعلت أمر الوصول إلى عدن  هو ضربآ من الخيال ، وقديمآ حاول الأئمة في أرسال الرسائل المزخرفة بعلم الكلام والمشبوبة بالعاطفة الدينية تارة ، وأخرى المزينة بالعاطفة الوطنية الكاذبة وخيال الخداع القومي المريض . سنقص عليك يا حجه فطوم هذه القصة الهامة .                                                                                      سنورد هذة الحادثة التاريخية الهامة التي تؤكد حلم الأئمة القديم في زرع الإرهاب ونشر الفوضى في بلادنا ، حتى يتسنى لهم تنفيد الحلم القديم ، ونشير أيضآ إلى الدور التاريخي الذي ضربته قوة شرطة عدن والكفاءة العالية التي تتمتع بها هذه القوة العصرية  التي أوقفت ذلك المسلسل الإرهابي  وبراعة قوة الردع وسرعة الحركة الضاربة التي نفدتها قوة جيش الجنوب العربي في الحدود ، وهروب جيش الإمام من الحدود من قوة الضربة العسكرية التي لم يكن جيش الإمام يتوقعها أبدآ .

 في الخمسينيات كان جيش الجنوب العربي أقوى جيش في الجزيرة العربية . برق شعاع الفرح في  عيون الحجه فطوم وقالت الله واكبر جيش الجنوب العربي البطل أيام جيش الليوي  و اف ان جي    APL  -  FNG       يا حجه فطوم : قام الإمام أحمد ملك اليمن عام 1956 بزيارة السعودية  بغرض الإنضمام إلى كل من الملك سعود بن عبد العزيز والرئيس جمال عبد الناصر، وذلك لتوقيع إتفاقية جدة الثلاثية ، كان هذا أول تحرك سياسي لليمن ، بعد عقود من "الصمت المتفق عليه" ، منذ دخول بريطانيا إلى عدن عام 1839 ، لقد دام هذا الصمت  117 سنة. 

 نظر الإنجليز إلى ذلك الحدث الخطير بحذر شديد ، حين وصول مصر إلى قرب الحدود. نسى الإمام المعادلة الأبدية منذ عقود من الزمن ونسى إتفاقية حسن الجوار التي وقعها والده الإمام يحي بن حميد الدين مع بريطانيا ، ونسى الإتفاقية الشفهية الأبدية التاريخية ، يا حجه فطوم نسى الإمام أحمد أن لبريطانيا أكبر قاعدة عسكرية في العالم في عدن، وإن في عدن القيادة العليا لللأسطول البريطاني ، وقيادة السلاح الجوي الملكي البريطاني ، وقيادة الجيوش البريطانية  لما وراء البحار، وأقوى جيش في الجزيرة العربية ، جيش الجنوب العربي ، والحرس الوطني الإتحادي ، وأحدث قوة أمن ، قوة شرطة عدن البريطانية ، كل هذه القوات الضاربة التي تحكم الدنيا ،  تتواجد في دولة الجنوب العربي ، هل نسى الإمام أحمد بن يحي حميد الدين ذلك  ؟ قالت الحجه فطوم الله وأكبر يا بندر عدن ..كل هذه الجيوش في عاصمة الجنوب العربي .. دولة عظيمة بلادنا على مر الزمن    يا حجه فطوم : في عام  1956 وقع الإمام أحمد على الحلف الثلاثي في جده  وحصل على 3 ملايين دولار، مساعدة لتطوير بلده  وإنتشالها من الفقر والجهل والمرض ، ولكنه قام يشراء الأسلحة من الكتلة الشرقية   لتحقيق حلمه وغيه القديم . قالت الحجه : بدل ما يشتري بالفلوس دواء وغداء ويبني المدارس ، راح يشتري قنابل ، يعني المرفاله عند هذه العصابة من زمان -  من أول الدهر ، خبراء في الحروب والفتن والمرفاله . قلت لها يا حجه فطوم :  وفي عدن عام 1956 بدء تشكيل النقابات العمالية وبدء التحرك السياسي التاريخي في المنطقة. كان الشارع السياسي في المنطقة قد بدء في الغليان لأسباب تاريخية ودولية ، في النظام العالمي الجديد الذي قد بدء حينذاك .

 وفي عام 1958 تحرك الإمام خطوة جديدة أكثر "جرأة" ، أنضمت اليمن إلى الإتحاد مع سوريا ومصر ، وأعتقد الإمام أحمد إنها فرصة تاريخية ليثبت وجوده وأطماعه في التوسع البدائي المتوكلي . في منتصف عام  1958 ، ولأول مرة في تاريخ مستعمرة عدن ، ألقيت "أول قنبلة يدوية" أمام "بار ركس" في مدينة التواهي ، لم يصب أحد ، فقد رميت القنبلة خارج البار ومن مسافة بعيدة ويبدو من طريقة إلقائها وإنفجارها، أنها كانت  للتخويف  وليس للفعل ذاته  ووجدت عدة قنابل وأسلحة أخرى تحت أحد الجسور في الطريق إلى مدينة الشيخ عثمان، أي كانت قنابل استعراضية  أكثر منها  هجومية لزرع الإرهاب وزعزعت الأمن والإستقرار في البلد الآمن . قالت الحجه فطوم يعني القنابل كانت هشتي فالصو .. قنابل مرفاله شعر الإنجليز بالذهول في البداية  من المفاجأة التي لم يتصورا وقوعها، وفي الحال  تحركت أجهزة قوة شرطة عدن  وأرسلت الميجر .. الرائد ع . ق . إلى تعز لمعرفة مصدر هذه القنابل  وتمكن هذا الضابط المتفوق في معرفة مصدر القنابل ، كان مصدر القنابل الإمام أحمد شخصيآ ، وفي عدن قام قام النقيب ع . ح .  وهو من أبناء منطقة التواهي .. من قوة شرطة عدن ، بمطاردة أحد السيارات التي حملت بعض من هذه القنابل ، وللأسف الشديد  سقط هذا الضابط الشجاع من سيارة الشرطة ، ومات في الحال وهو يؤدي واجبه لإستقرار الأمن في بلاده .. يرحمه الله .. كان الإنجليز يعرفون مصدر القنابل  ولكن كانوا في حاجة إلى تأكيد حول مسؤولية هذا الإنتهاك الخطير " لحسن الجوار" بين الإنجليز وإمام اليمن ، وحسن النوايا والتعامل خلال عقود من الزمن ، هذا العمل الإرهابي يسبب في زعزعة الأمن والإستقرار في المنطقة والذي حرصت عليه بريطانيا كل الحرص وبنته طوال عقود من الزمن ، عدن تعتبر من أهم المناطق التجارية والإستراتجية والطريق التجاري الآمن إلى الشرق. 

                                          يا حجه فطوم :  في ضربة مباغته وسريعة  قام سرب من الطائرات البريطانية المقاتلة .. هوكر هنتر في قصف قصر الإمام في تعز، شعر الإمام بالذهول من هول القصف والمفاجأة  وقيل أن يستفيق الإمام أحمد ، زحفت دبابات جيش الجنوب العربي وضربت عدة مناطق في الحدود  وهرب جيش الإمام ولم يخطر ببال الإمام مطلقا إن الرد سيكون  بهذه القوة والسرعة . قالت الحجه فطوم : هذا الجيش له سوابق في الهروب ، هرب من جزيرة حنيش واليوم يقتل الأبرياء في صعدة ، وفي بلادنا يقتل أخواننا في الضالع وردفان وأبين وحضرموت بأسم الوحدة اليمنية  ، ايش من وحدة هذه التي يطبلوا  لها الليل والنهار والناس تموت من الجوع والفقر.  الناس يا محمد تعبت من الأناشيد الوطنية والخطب الرنانة في التليفزيون ، الناس تريد الغداء والدواء وحرية التعبير ، وتريد تقراء الصحف بدون إرهاب أو تخويف ، والناس تريد أيضا أن تقراء مرة أخرى صحيفة "الأيام" التي تُعبر عن حرية الصحافة والإنسان الحر.  

     الحجه فطوم تشتي تقول في الأخير كلمة صريحة بالعدني : 

قنابل  المرفاله   ..   يا   دجاجة   عمتي    قنبلي    لكِ     قنبلي . 

* كاتب ومؤرخ سياسي

masada_1943@yahoo.co.uk 

كوبنهاجن

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
الكلمات الأكثر بحثا
لا توجد مدونات لهذا الموضوع