أشترك في النشرة البريدية
ضع بريدك الألكتروني هنا
: ما رأيك في الموقع الجديد ؟
ما رأيك في الموقع الجديد ؟
قضية الجنوب بين مطرقة الخداع السياسي وسندان العاطفة | مقـــالات | الرئيسية

قضية الجنوب بين مطرقة الخداع السياسي وسندان العاطفة

حجم الخط: Decrease font/a> Enlarge font
image

الباركي الكلدي 

طغت الأزمات المخادعة في الجنوب على الأزمات المفتعلة  والتي تعتبر من خدع لعب الكبار حين يريدون أبعاد الانظار ولفتها  عن حدث أرادوا​ فعله ولخوف ردة الفعل يعملون على استحداث شي اخر أو اثارة بلبله معينه لكي يلفت الأنظار ويمرر بتلك الخدعة  ما يريدوه ان يمر حتى وان كانت ردة فعل  الخدعة ضعيفة

  فمثل تلك الخدع قد يمررها الكثير لبراعة فنهم مثلهم مثل المستعرضين على المسرح وخداعهم للجماهير اذا  احسوا بشىء من الأمر فبينما أنظار الجمهور مركزه على المسرح قد يفتعلون حدث يلفت الأنظار بعيد عنهم أما بافتعال صوتا أو انفجار خلف الجمهور أو نوع من العراك لتتحول أنظار الجماهير كلها إلى الخلف لمعرفة الحدث وبالتالي قد ينفذون ما يريدون بكل سهوله .

 كذلك هي الخدع والأحداث التي تمارس بحق الشعوب واصطناع الأزمات والأحداث لتمرير المشاريع وتنفيذ الخطط وتحقيق المصالح

 وما الجنوب وأحداثه ببعيد عن هذه الخدع المسرحية

فمعظم مايتم حوله البلبه أزمات مصطنعه متناقضة تحدث لتخفي وطأة شي آخر وبالتالي استغلال الأزمات استغلال مشبوه 

وما حادثة إقالة محافظي المحافظات الثلاث وارداف خبر  اعلان اعطاء يافع استحقاق محافظة بذلك التوقيت فما هو الا نموذج واضح للعبة حكومة الشرعية وكيفية ادارتها للبلاد

هي حرب إذا  تلوح بالأفق يراد تغطيتها لكن بان ريحها محاولة يائسة من قبل حكومة الشرعية بقيادة حزب الاصلاح والإخوانية اليمنية لكسر الرابط  بين مناطق الجنوب وبين الشعب الجنوبي واخلال التوزان لان بعض الفاسدين في الحكومة تعي ان يافع هي حصن الجنوب ودرعه الواقي 

اذا هي أحداث لم تأتي من فراغ بل أحداث تنبئ لمرحلة أشد وطاء على الجنوب من حرب داعش والغبراء  سيدفع​ ثمنها الشعب الجنوبي وما يؤكد ذلك هو تغريده الوزير هاني بن بريك بصفحته حين أكد على ان حمل السلاح قادم .

 بالرغم من ان الكل يدعي التوافق ويتظاهر به  إلا ان الصراع بين السعودية والامارات وبين الشرعية والمجلس الانتقالي وبين الجنوب والاخوان  واضح للعيان  

وهو ما يتبلور باختلاف النظريات  في مستقبل الجنوب حيث نرى ان هناك أطراف ضد اخد الجنوب حريته وأخرى تحاول جره بلعب قذره إلى اليمننة وبالطرف الاخر  الجنوبيون الذين لازالوا مصرون على التمسك بخيار الاستقلال مع اتباعهم ، اسلوب خاطئ في الحصول على ما يصبون اليه

هذه التناقضات والالاعيب والاساليب اوجدت لكل طرف  افكار جهنمية لتمرير رايه بالمزيد والمزيد من الخدع والضغوطات  حتى تحول الجنوب لساحة بهلوانيه معارك ظاهره وباطنه

 ردت فعل المجلس الانتقالي المفوض باسم الجنوب كانت للأسف الشديد في غير محلها   حين ظنت ان بقرارها الأخير فقط ستستطيع  تجديد رسم خارطة الوضع بما يعزز دورها

قياسات خاطئة للمجلس اذا ترك الموضوع بهذا الشكل سينتهي دوره مع إنهاء القوة التي كان يمتلكها  على الارض فمن وجد على الارض بقوته هو فقط من يستطيع فرض كلمته ويطوع القرارات لأجله 

 القوة تفرض القوة ورد الجميل لا يعني الاستسلام لحد الانبطاح بل هو مواقف مع فرض الاحترام 

 فالقضية الجنوبية ليست وليدة اللحظة وليست ايضا ردة فعل فرضها واقع بل هي قضية أرض حاول الاحتلال طمس هويتها أرض متجذره منذ القدم بل منذ الاف السنين قبل الميلاد   توحدت مع شعب لا يفهم شي غير ثقافة الفيد القضية هي قضية هوية وتاريخ وشعب قدم  قوافل الشهداء والجرحى والمعتقلين والمشردين خارج الوطن لأجلها ،  قضية لا تقبل انصاف الحلول  لهذا نراها فوضت المجلس الانتقالي متحدثا" باسمها وهنا يأتي الفرق بينه وبين مجلس الشمال الانتقالي 

فمجلس الجنوب أتى مفوضا" من الشعب ساندا" للشرعية وللتحالف  أثبتت الحرب الأخيرة انه حليف قوي ثابتا" للمبدأ  

 دخل الجنوبيين الحرب رافعين راية دولتهم الجنوبية الذي سقط الآلاف من الشهداء والجرحى تحتها منذ عشرات السنين إلى  يومنا هذا ولا زالوا في جبهات القتال والشرف والكرامة رافعين الراية التي تمثل دولتهم وتحدد هدفهم وخيارهم وحلمهم وحلم أبنائهم .

 وستظل إلى جانب التحالف العربي ولكننا نتأمل منهم شئ من الاطمئنان تجاه حقوق أرض الجنوب

ستبقى الجنوب العربي أرضا وشعبا" سندا" قويا" وعونا" للمملكة العربية السعودية ودول الخليج والتحالف العربي مثلما ساندناهم وخضنا معركة الدفاع عن الأرض والعرض والدين إلى جانبهم لقتال الحوثيين والتصدي لمشروع المد الفارسي .

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg

التعليقات ( تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
الكلمات الأكثر بحثا
لا توجد مدونات لهذا الموضوع