أشترك في النشرة البريدية
ضع بريدك الألكتروني هنا
: ما رأيك في الموقع الجديد ؟
ما رأيك في الموقع الجديد ؟
الجنوب بين خذلان هادي وانقلاب عفاش ؟ | مقـــالات | الرئيسية

الجنوب بين خذلان هادي وانقلاب عفاش ؟

حجم الخط: Decrease font/a> Enlarge font
image

كتب /حسين الدياني
شنت الحرب الغاشمة على الجنوب بذريعة الانقلاب على شرعية هادي فلم يستطع هادي ان يدافع عنها ميدانيا، حينها نهض الجنوبيون للدفاع عن ارضهم تعاطفوا مع شرعية هادي وقدموا التضحيات الجسيمة في ميادين الشرف والبطولة بإمكانياتهم فلم يدعم هادي وشرعيته المقاومة الجنوبية في خطوط النار، الشيء الوحيد الذي قدمة هادي ميدانيا بقراراته اوجد من يسرق انتصاراتنا ويجيرها لمصلحته .....
وبما اننا امام عدو متغطرس حلل الدم الجنوبي ولم يفرق بين شرعية هادي ومشروعية الدفاع عن النفس و الدين والارض المكفولة للجنوبيين ، فقد حملنا معنا هم تلك الشرعية المنتهكة والمتهالكة ووضعناها كالشقر على رؤوسنا في ميادين الشرف. ....
قدمنا التضحيات تلو الاخرى غير آبهين بحياتنا وفقدنا اعز اصدقائنا واخواننا وزملائنا لأجل ان يعيش من تبقى منا بكرامة بعد ان نتخلص من كابوس الفساد الذي نخر الجسد اليمني بشكل عام والجنوب بشكل خاص ...
الشرعية الموقرة خذلتنا في ميادين القتال وذلك الخذلان تقبلناه وتغنينا بالشرعية كي لانخذل هادي ونتركه فريسه الانقلابين! لم نقم الا بواجبنا للدفاع عنه وعن النفس ذلك الموقف بفاتورة مكلفه  فقد خلف كوارث انسانية آلاف الشهداء  واسر نازحة، واسر شهداء بلا عائل، ولا مأوى ،وجرحى يفضلون الموت، وآخرون بعاهات مستديمة. ! بينما شرعية هادي في رحلة سياحيه من بلد الى آخر ولم تكتف بذلك التنصل بل تعيد انتاج الفساد مرة اخرى ؟
بعد ان سمعت خطاب عفاش ردتني الذاكرة الى الخلف ؟ تذكرت قولة ذات يوم من ايام فبراير لعام 2011م عندما علق عن كلمة الثوار ( ارحل) قائلا ارحل من يرحل ؟!صدق الكذوب في قوله وفعل ما وعد به! وبعد ان هرب هادي الى عدن  قال أيضا مخاطبا ابناء الحالمة تعز ؟ان هادي سيهرب عبر البحر الى جيبوتي ....في هذه لم يوفق في تحديد مسار الهروب  انتصر هادي على عفاش وزاد عليه عندما اتجه برآ الى عمان  .....

وبينما ذاكرتي تعود الى الوراء تكشف لي حجم الغباء الذي استفحل بنا! اوقفت استعادة الأحداث وهربت من حقيقه الماضي الى وهم الأمام نحو المستقبل وحتى ذلك الوهم يكشف لي حجم البلادة التي استفحلت بنا كجنوبيين  .....
توقفت لقراءة المشهد الحالي رغم ضبابتيه ؟برز لي سؤال جنوبي عفوي ؟
ما هو الفرق بين شرعية خذلتنا لم تدعمنا وتسرق انتصاراتنا  ؟وبين انقلاب لازال يقتلنا ؟
تذوقت مرارة الحقيقة! ؟ بإجابه عفويه صريحه !مضمونها لا يوجد هناك اية فرق بين انقلاب عفاشي على شرعية هادي ليحتل الجنوب ويعيد انتاج الرئيس السابق علي عبدالله صالح ... وبين شرعيه هادي المنقلبة على تضحياتنا و عن شرعية حق المواطن في العيش الكريم ومتنصله أيضا عن مهامها وواجباتها الوطنية ،وتسعى من خلف الحدود لنصر عظيم بدمائنا لتعيد انتاج الجنرال علي محسن الأحمر!

كفى عبثا ،واسترزاق، واستثمار بمعاناتنا و تضحياتنا واجهاض لتطلعاتنا  ....

ان سياسة الاحتواء الزائف دون الاخلاص لرفع معاناة الشعبين اليمني  والجنوبي لن تجد نفعا بل تزيد الأمر سوء “وتمزيقا وتجعله اكثر تعقيدا ...
يا هؤلاء  لقد فشلت اهدافكم بعيدة المدى في احتواء ثورة 11فبراير عندما اعلن انشقاقه عن النظام جنرالكم حامي منظومة الفساد طيلة 33عام لم يلبث بذلك الاحتواء الا 3 اعوام ثم ولى الأدبار هاربا...
ان الحلول الوقتيه والترقيعية دون تشخيص الحالة اليمنية تشخيصا صحيح لن ينعم الجسد اليمني بعافية الأمن والأمان والاستقرار بل ستنهار حالته الى الأسوأ وتنتقل عدواه الى الجوار ...

لذلك فإن اتباع سياسة الاحتواء للمقاومة الجنوبية دون الإخلاص في حل قضية الجنوب باتت نتائجه واضحه لمن يفهم ابسط ابجديات السياسة ! فذلك الاحتواء يهدف الى افراغ المقاومة الجنوبية من محتواها من خلال الزج بأفرادها في معارك خاسرة، واغتيال كوادرها ،وتعيين البعض من قياداتها في قيادة الدولة دون تقديم لهم اية دعم لغرض احراقهم، حيث ان ما يحدث في المحافظات الجنوبية المحررة  من حالة انفلات امني وعدم تسليح معسكرات الجنوب وظهور اعمال الفوضى والبلطجة وانتشار الجماعات المسلحة في المدن والتقطع في الطرقات ليس الأمر معد له سلفا كذريعة تهيئ الجنوب  لاحتلال اخر بقيادة فاتحون اليوم رعاة وحماة فساد الأمس  .....
نتحدث عن اي انتصارات في الجنوب اليوم ؟واي انتصار ينتظره اليمانيون ودول التحالف العربي من تحرير صنعاء ؟ يا سادة لا جدوى من اي انتصارات تعيد لنا كابوس الفساد اليمني واربابه في اليمن والجنوب..
ﻻ مرحبا بانتصار يجهض اهدافنا ويضرب بتضحياتنا عرض الحائط ، لقد كنا اكثر امنا واستقرارا ونحن في خطوط المواجهات مع الغزاة نعود نصول ونجول في المناطق الذي نقطنها ،الى ان تم التحرير  عدنا الى منازلنا منهكة امكانياتنا  البسيطة التي صمدنا بها الى جانب  الأشقاء من دولة الإمارات ، لتحل مكاننا مقاومة الشرعية العائدة ما بعد التحرير (ابطال ما بعد الحرب ) بإمكانياتها لتضيع كل ما حققناه !

ما يحدث ايها الأبطال هي سياسة التطفيش والتحبيط  لأجل نتقبل عودة الجيش اليمني غازيا بقيادة حلفاء فساد الأمس فاتحين بعباءة الشرعية ....
في الجنوب خاصة لا يبحثون عن كفاءات اداريه وخبرات عسكريه اكثر مما يبحثون عن قيادات عسكرية ومدنيه مؤثرة في المجتمع مختلفة فيما بينها ليولوها الأمر ليجعل كل منهم الآخر كبش فداء ليحمله وزر كل ما يحدث من حالة انفلات امني وتسيب اداري هدفه تعطيل حركة الحياة اليومية وقطع شريانها خدمة للفاتحين ؟

تحدثنا عن افعال شرعية هادي ؟ماذا عن حسن نواياه ؟
أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg

التعليقات ( تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
الكلمات الأكثر بحثا
لا توجد مدونات لهذا الموضوع