أشترك في النشرة البريدية
ضع بريدك الألكتروني هنا
: ما رأيك في الموقع الجديد ؟
ما رأيك في الموقع الجديد ؟
جمعية المتقاعدين العسكريين والامنيين الجنوبيين تصدر بيانا هاما | بيانـــــات | الرئيسية

جمعية المتقاعدين العسكريين والامنيين الجنوبيين تصدر بيانا هاما

حجم الخط: Decrease font/a> Enlarge font
image

تلقى موقع تاج عدن بيانا من جمعية المسرحين "المتقاعدين" العسكرين والأمنيين الجنوبيين حول من يتحدث باسم الجمعية في دعم سلطات الاحتلال اليمني وتأييد مايسمى بمخرجات الحوار اليمني بانهم اشخاص لا يمثلون الا انفسهم ولم يتم تفويضهم ولا يمثلون الجمعية باي حال من الأحوال. وكان عدد من قادة مكونات الحراك قد نفوا أي صفة او شرعية لمن يذهب الى صنعاء ويتحدث باسم الحراك .
لكل شخص الحق في اختيار المكان الذي يليق به ويراه مناسبا له لكنه لايحق لاحد مصادرة حق الثورة والمتاجرة بها والتحدث باسمها دون تفويض فذلك عمل لايليق بالمناضلين الذين يقدرون تضحيات الشهداء ومعاناة شعب الجنوب ..واشار الكثير من هؤلاء الى ان امر سقوط البعض في وحل الاحتلال لهثا وراء مطامع شخصية امر وارد الحدوث لكن الثورة تجدد نفسها وهي مستمرة بصمود وتضحيات الابطال في الميادين.
ولأهمية البيان "تاج عدن" يعيد نشر نصه بما يلي: بسم الله الرحمن الرحيم بيان صادر جمعية المتقاعدين العسكريين والامنيين الجنوبيين "من بؤس التعاطي الغدري ومفارقات هذا الزمن العصيب ما جرى بغض النظر والرغبة الدائمة الذي يفاجئنا اسلوب الغير ناضج الفردي الذي ابرد في كل الازمنة والمراحل والفترات العصيبة الا ان يكون العنوان الابرز في القفز من فوق الاسوار والارادات الوطنية الجنوبية ليس في الظرف الراهن وانما في ظروف تاريخية مقادرة وكانه قدراً علينا ان نبتدئ بهذا المعوج الانفعالي العاطفي والذي جعلنا ان نهرول في رحلة الجنون والفاجعة الكبرى للامة الجنوبية في ((22/مايو/1990))المشؤوم الى زريبة باب اليمن وعلى مدى عقدين من همجية الجاهلية الاولى وحالة الذمار المروع الذي حل بشعبنا خلال 90-94م وتدميره ونهبه والاجهاز على كل هياكله الوطنية في مقدمتها الجيش والامن الجنوبي الاشاوس ورغم كل العبر والدروس والشواهد الا ان البعض للأسف الشديد لن يفقه من الامر شيء
وذهبوا بكل جراءة ووقاحة يدعون بأن الحراك الجنوبي والجمعيات المتقاعدين العسكريين الامنيين الجنوبيين بأيديهم ويدعون تمثيلهم في صنعاء اليمنية 
.أن من يظن ان الحوار حقق شيء للجنوب هو واهم واحمق لان مضمون الموفمبيك ومخرجاته وملحقاته الحمرية هو دفن للقضية الجنوبية 
وبمجرد القبول والذهاب الى صنعاء اليمنية فرادً فرداً هو اعتراف ضمني بان قضيتنا قضية داخلية في إطار دولة واحدة . ان ذهاب بعض النفر الى صنعاء لم يكن الا مزاجاً شخصيا يعلم هو ابعاده الخفية ولم يكن لنا هيئة ادارية وجمعية عمومية وقيادة موحدة علماً بذلك ولم تمنحه هذه الهيئات أي تفويض بتمثيل شرفاء جمعية المتقاعدين العسكريين والامنيين الصناديد وان لقاءته في عاصمة الاحتلال هو تصرف شخصي وتعالي بائس، وبالتالي فأنه لا يحق له ان يتحدث باسم جمعية المتقاعدين الجنوبيين والحراك الجنوبي مطلقاً. ان هذا المسلك البائس في هذا الظرف هو استرخاص بدماء الشهداء وصرخ الجرحى والمعتقلين وجمعية المتقاعدين العسكريين والامنيين الجنوبيين الشرفاء لا يعترفون بأي اتفاقات او تحالفات مع أي جهة او أي مكون او اية مرتبات عن التصرف الشخصي لبعض النفر باسم الجمعية. ان هذا النفر قد عزل نفسه تلقائيا من جمعية المتقاعدين الجنوبيين الذي كان ولايزال عملنا جماعياً ضمن القيادة الموحدة ، وعليه فان من ذهب الى صنعاء قد ارتكب خطأ جسيم ونكث العهد الذي التزم به لنصرة شعبنا والمواثيق الداخلية للجمعية والالتزامات الاخلاقية والقانونية بهذا التعاطي الفردي و تجنئ على نفسه وصعد على عربة الارباح والمصالح الشخصية المتجهة الى صنعاء اليمنية .
ونود ان نؤكد عدم شرعية من طلع الى صنعاء وعليه لا يتحدث باسم جمعية المتقاعدين العسكريين والامنيين الجنوبيين والحراك الجنوبي مطلقاً ولا يمثل الا نفسه وقد اختار موقعه الطبيعي لنفسه بدون أي اجبار او اكراه ، كما ننصح ونحذر كل الاخوة العسكريين والامنيين الجنوبيين من الهيئة الادارية والجمعية العمومية لجمعيات المتقاعدين الجنوبيين بعدم الذهاب الى صنعاء المستنقع النتن والتقول على الابطال الصامدون في الساحات الذين يتمسكون بخيار شعبنا الجنوبي العظيم في الحرية والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية المستقلة . كما نؤكد مجدداً على استمرار ممارسة المهام وادارة الجلسات والاجتماعات من كافة المحافظات الجنوبية الست.. والله الموفق ... جمعية المتقاعدين العسكريين والامنيين الجنوبيين العاصمة السياسية للجنوب / عدن"
تلقى موقع تاج عدن بيانا من جمعية المسرحين "المتقاعدين" العسكرين والأمنيين الجنوبيين حول من يتحدث باسم الجمعية في دعم سلطات الاحتلال اليمني وتأييد مايسمى بمخرجات الحوار اليمني بانهم اشخاص لا يمثلون الا انفسهم ولم يتم تفويضهم ولا يمثلون الجمعية باي حال من الأحوال. وكان عدد من قادة مكونات الحراك قد نفوا أي صفة او شرعية لمن يذهب الى صنعاء ويتحدث باسم الحراك . لكل شخص الحق في اختيار المكان الذي يليق به ويراه مناسبا له لكنه لايحق لاحد مصادرة حق الثورة والمتاجرة بها والتحدث باسمها دون تفويض فذلك عمل لايليق بالمناضلين الذين يقدرون تضحيات الشهداء ومعاناة شعب الجنوب ..واشار الكثير من هؤلاء الى ان امر سقوط البعض في وحل الاحتلال لهثا وراء مطامع شخصية امر وارد الحدوث لكن الثورة تجدد نفسها وهي مستمرة بصمود وتضحيات الابطال في الميادين. ولأهمية البيان "تاج عدن" يعيد نشر نصه بما يلي: بسم الله الرحمن الرحيم بيان صادر جمعية المتقاعدين العسكريين والامنيين الجنوبيين "من بؤس التعاطي الغدري ومفارقات هذا الزمن العصيب ما جرى بغض النظر والرغبة الدائمة الذي يفاجئنا اسلوب الغير ناضج الفردي الذي ابرد في كل الازمنة والمراحل والفترات العصيبة الا ان يكون العنوان الابرز في القفز من فوق الاسوار والارادات الوطنية الجنوبية ليس في الظرف الراهن وانما في ظروف تاريخية مقادرة وكانه قدراً علينا ان نبتدئ بهذا المعوج الانفعالي العاطفي والذي جعلنا ان نهرول في رحلة الجنون والفاجعة الكبرى للامة الجنوبية في ((22/مايو/1990))المشؤوم الى زريبة باب اليمن وعلى مدى عقدين من همجية الجاهلية الاولى وحالة الذمار المروع الذي حل بشعبنا خلال 90-94م وتدميره ونهبه والاجهاز على كل هياكله الوطنية في مقدمتها الجيش والامن الجنوبي الاشاوس ورغم كل العبر والدروس والشواهد الا ان البعض للأسف الشديد لن يفقه من الامر شيء .
وذهبوا بكل جراءة ووقاحة يدعون بأن الحراك الجنوبي والجمعيات المتقاعدين العسكريين الامنيين الجنوبيين بأيديهم ويدعون تمثيلهم في صنعاء اليمنية .
أن من يظن ان الحوار حقق شيء للجنوب هو واهم واحمق لان مضمون الموفمبيك ومخرجاته وملحقاته الحمرية هو دفن للقضية الجنوبية . وبمجرد القبول والذهاب الى صنعاء اليمنية فرادً فرداً هو اعتراف ضمني بان قضيتنا قضية داخلية في إطار دولة واحدة . ان ذهاب بعض النفر الى صنعاء لم يكن الا مزاجاً شخصيا يعلم هو ابعاده الخفية ولم يكن لنا هيئة ادارية وجمعية عمومية وقيادة موحدة علماً بذلك ولم تمنحه هذه الهيئات أي تفويض بتمثيل شرفاء جمعية المتقاعدين العسكريين والامنيين الصناديد وان لقاءته في عاصمة الاحتلال هو تصرف شخصي وتعالي بائس، وبالتالي فأنه لا يحق له ان يتحدث باسم جمعية المتقاعدين الجنوبيين والحراك الجنوبي مطلقاً. ان هذا المسلك البائس في هذا الظرف هو استرخاص بدماء الشهداء وصرخ الجرحى والمعتقلين وجمعية المتقاعدين العسكريين والامنيين الجنوبيين الشرفاء لا يعترفون بأي اتفاقات او تحالفات مع أي جهة او أي مكون او اية مرتبات عن التصرف الشخصي لبعض النفر باسم الجمعية. ان هذا النفر قد عزل نفسه تلقائيا من جمعية المتقاعدين الجنوبيين الذي كان ولايزال عملنا جماعياً ضمن القيادة الموحدة ، وعليه فان من ذهب الى صنعاء قد ارتكب خطأ جسيم ونكث العهد الذي التزم به لنصرة شعبنا والمواثيق الداخلية للجمعية والالتزامات الاخلاقية والقانونية بهذا التعاطي الفردي و تجنئ على نفسه وصعد على عربة الارباح والمصالح الشخصية المتجهة الى صنعاء اليمنية .
ونود ان نؤكد عدم شرعية من طلع الى صنعاء وعليه لا يتحدث باسم جمعية المتقاعدين العسكريين والامنيين الجنوبيين والحراك الجنوبي مطلقاً ولا يمثل الا نفسه وقد اختار موقعه الطبيعي لنفسه بدون أي اجبار او اكراه ، كما ننصح ونحذر كل الاخوة العسكريين والامنيين الجنوبيين من الهيئة الادارية والجمعية العمومية لجمعيات المتقاعدين الجنوبيين بعدم الذهاب الى صنعاء المستنقع النتن والتقول على الابطال الصامدون في الساحات الذين يتمسكون بخيار شعبنا الجنوبي العظيم في الحرية والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية المستقلة . كما نؤكد مجدداً على استمرار ممارسة المهام وادارة الجلسات والاجتماعات من كافة المحافظات الجنوبية الست..
والله الموفق ..
جمعية المتقاعدين العسكريين والامنيين الجنوبيين العاصمة السياسية للجنوب / عدن"
أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg

التعليقات ( تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
الكلمات الأكثر بحثا
لا توجد مدونات لهذا الموضوع