أشترك في النشرة البريدية
ضع بريدك الألكتروني هنا
: ما رأيك في الموقع الجديد ؟
ما رأيك في الموقع الجديد ؟
الشيخ صالح بن فريد: رسالة مكتب البيض غير مسؤولة والبيض داعم للمؤتمر الجنوبي الجامع | بيانـــــات | الرئيسية

الشيخ صالح بن فريد: رسالة مكتب البيض غير مسؤولة والبيض داعم للمؤتمر الجنوبي الجامع

حجم الخط: Decrease font/a> Enlarge font
image

ادلى الشيخ صالح بن فريد تصريح صحفي حول ما نشره مكتب البيض من تسريبات حول المؤتمر الجنوبي الجامع وضح فيه خطورة العمل الذي يسعى الى التشويش على انشطة اللجنة التحضيرية للمؤتمر تلقى تاج عدن نسخة من هذا التصريح ننشر نصه:

    تعليقاً على نشر رسالة مكتب البيض بشأن اللقاءات برئاسة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الجنوبي الجامع، وتوضيحاً للرأي العام أدلى الشيخ صالح بن فريد رئيس اللجنة، بتصريح صحفي أوضح فيه:

أولاً: إن تلك الرسالة تعبر عن وجهة نظر المكتب (يحيى غالب)، ذلك أن الأخ الرئيس البيض كان ومازال من المؤيدين والداعمين لانعقاد المؤتمر الجنوبي الجامع، وكانت كلمته الضافية في افتتاح أعمال اللجنة في المكلا قد أكدت منذ البداية وقوفه ودعمه ومساندته لجهود اللجنة التحضيرية.

ثانياإن اتساع دائرة الاستجابة والتفاعل الشعبي الجنوبي مع التحضير للمؤتمر الجنوبي الجامع على قاعدته المعلنة: التحرير والاستقلال وبناء الدولة الجنوبية الجديدة الكاملة السيادة، التي لا محيد عنها وهي أساس المشاركة في المؤتمر، يسقط دعاوى المرجفين والباحثين عن الثغرات، ولذلك لم يكن مستغرباً ولا مفاجئاً لنا في اللجنة التحضيرية أن يمتعض البعض من الخطوات الحثيثة التي نخطوها باتجاه لم الشعث الجنوبي الاستقلالي، وتوحيد الرؤية وتشكيل قيادة توافقية جنوبية للحامل السياسي، لتمثيل القضية أمام المحافل الإقليمية والدولية، بأداء سياسي احترافي، وخطاب إعلامي مهني، وإفساح المجال للكفاءات والخبرات السياسية والقانونية والإعلامية والاقتصادية الجنوبية المؤمنة بقضية شعبها وحقه في الحرية والسيادة على أرضه وبناء دولته المدنية الحديثة والنهوض بمهام التنمية الشاملة التي تخلف عنها شعبنا طويلاً.

ثالثا:  إنه في هذا الإطار، وبقصد التشويش على جهود اللجنة التحضيرية، يأتي التسريب الإعلامي لرسالة قديمة وجهها المكتب )يحيى عالب) قبل أشهر، وكانت حينها قد أرسلت  إلى الأخ رئيس المجلس الأعلى للثورة السلمية لتحرير واستقلال الجنوب، وقيادات الحراك في الداخل متضمنة نقاطاً تعبر عن وجهة نظر المكتب (يحيى غالب)  بعد زيارة تنسيقية مع الأخ الرئيس علي سالم البيض ( لم يخف علينا حينها امتعاض المكتب وارتيابه من زيارتنا) وفي تلك الزيارة أكد الأخ الرئيس البيض لنا - ومازال يؤكد - وقوفه مع أهمية انعقاد المؤتمرالجنوبي الجامع وتوسيع المشاركة، وقد كان من أوائل الداعمين للجنة التحضيرية  منذ تدشين أعمالها.

رابعا: لقد تسلمنا نسخة من تلك الرسالة في حينها بتاريخ 11 فبراير2014 لكننا ارتأينا التعامل معها بكياسة وطنية وبمستوى عالٍ من التسامي الأخلاقي، حرصاً على عدم الدخول في ردود أفعال جانبية، لأننا نسعى صادقين من أجل وحدة الصف الجنوبي، والخروج من نفق الأزمات المفتعلة التي أجلت استقلال بلادنا، ويومها كان لنا تواصل هاتفي مع الأخ الرئيس البيض حول فحوى الرسالة أكد فيه مجددا دعمه لجهودنا، بعد أن أوضحنا له نزق مكتبه (يحيى غالب) في التعامل مع جهود اللجنة التحضيرية، وإيصال رسائل طائشة لا تخدم القضية ولا تخدم جهود من يريدون لشعب الجنوب ان يتقدم خطوات حقيقية باتجاه حريته واستقلاله، ومن المؤسف أن نزق المكتب الذي تعاملنا معه بكياسة وطنية وبمستوى عالٍ من التسامي الأخلاقي تلقفه نزق آخر لأطراف متربصة بأي مسار جنوبي في الاتجاه الصحيح فسارعت إلى تسريب رسالة قديمة، معبرة بذلك عن سلوك مسعور بعدما تبين لها أن اللجنة التحضيرية للمؤتمر الجنوبي الجامع تقدمت بخطوات عملية إذ وضعت أسس التوافق السياسي الجنوبي للمكونات والفئات والشرائح والشخصيات الاجتماعية، والرأي العام الجنوبي عموما، وقد قوبلت بالتفاف شعبي واسع حولها وتفاعل إيجابي كبير في إطار قواعد المكونات وهيئاتها.

خامسا: لقد استمرت لقاءاتنا بالأخوة في المجلس الأعلى للثورة عبر أمينهم العام السفير قاسم عسكر جبران بشكل شبه أسبوعي ويومي أحياناً وكان حاضراً أثناء إعداد أسس التوافق ومشاركاً في صياغتها، وقد عرضت عليه ولم يعترض عليها بل باركها بمعية آخرين وفي مقدمتهم  د. محمد حيدرة مسدوس، وأكد ذلك رد رئاسة المجلس وأمانته العامة رسمياً بتاريخ 13مايو2014م.

 أخيراً: إذ نعلن استغرابنا من هذه المسلكيات اللامسؤولة وعشوائية التصرفات غير محسوبة العواقب على شعب الجنوب وقضيته وثورته وتضحياته، والتي لطالما درج المكتب (يحيى غالب) على إشاعتها بين صفوف الثورة غير ملتفت لما تتركه من أثر سلبي في تكريس فرقة الصف الثوري الجنوبي ومن رصد لعثرات يتلهف المحتل لوقوع الجنوبيين فيها ولا يدخر فرصة لاستغلالها واستثمارها ضدهم، فإننا في المقابل نثمن موقف الأخ الرئيس علي سالم البيض الداعم والمساند لأي جهد جنوبي للمّ شتات المشهد الذي لايريد له أي مخلص لقضية شعب الجنوب وثورته وتضحياته أن يصبح عنواناً يسم نضال الجنوبيين المتوحدين على الهدف والثابتين على الإرادة التي لا تحيد عن التحرير والاستقلال وبناء الدولة الجنوبية كاملة السيادة.

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg

التعليقات ( تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
الكلمات الأكثر بحثا
لا توجد مدونات لهذا الموضوع