أشترك في النشرة البريدية
ضع بريدك الألكتروني هنا
: ما رأيك في الموقع الجديد ؟
ما رأيك في الموقع الجديد ؟
بيان هام لاتحاد شباب الجنوب حول اعتداء قوات الاحتلال اليمني على موطني حي الطويلة في العاصمة عدن | بيانـــــات | الرئيسية

بيان هام لاتحاد شباب الجنوب حول اعتداء قوات الاحتلال اليمني على موطني حي الطويلة في العاصمة عدن

حجم الخط: Decrease font/a> Enlarge font
image

بسم الله الرحمن الرحيم

 ..((من أجل ذلك كتبنا على بني إسرائيل أنه من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ، ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا))

  

يا أبناء الجنوب الأحرار في كل مكان: لقد أقدمت اليوم قوات الاحتلال اليمني على عمل إرهابي جبان لا يقل فضاعة عن ما يفعله  في كل مناطق الجنوب العربي الحر, والذي قرر ان ينتفض ضد الطغيان والاستبداد والهمجية والاحتلال الصريح الذي انتهك كل المحرمات ابتداء بتصفية المنابر الإعلامية وحجب الرؤية عن المجتمع الدولي مروراً بقمع المظاهرات والإنتفاضات الشعبية العفوية واعتقال المواطنين أفرادا وجماعات وجر النساء والأطفال والشيوخ والمصابين إلى السجون وإخفاء جثث الشهداء انتهاءٌ بقتل الناس في الشوارع بدم بارد. وعليه لم يبقى لشعبنا الجنوبي العربي إلا الصمود في مواجهة الطغيان لأنه ليس هناك خيارات  لدى شعبنا سوى المقاومة. فقد تتعدد أوجه المقاومة مع المتغيرات لكنها ستكون مقاومة حقيقية ضد الجبروت والطغيان وكل الوسائل متاحة في الضروف العصيبة متى ما توفرت الإمكانيات.

يا أبناء الجنوب الأحرار في كل مكان.. لقد قامت اليوم  مابين الساعة الرابعة والخامسة عصراً أجهزة أمن الاحتلال اليمني بمحاولة فاشلة لكسر إرادة وصمود شبابنا في حي الطويلة,   بل إنها خلفت مزيد من القضايا التي تزداد تراكماً يوماً بعد يوم في الجنوب و دونما اكتراث للنتائج, وهذا ما يؤكد حقنا في النضال ضد الطغيان و لا سبيل سوى المقاومة أو الموت. وإن فعلها العسكري البربري المشين ضد المدنية والسلم الاجتماعي في مدينة عدن عاصمة الجنوب العربي المحتل لن يمر مرور الكرام لأن شعبنا شعباً حي  و لن يساوم في حريته,  ومن هذا المنطلق نقول للمتخاذلين من العدنيين الذين يعملون في أجهزة العدو ومن هم ممثلي للنظام ووجهاء متحدثين باسمه بأنكم خذلتم شعبكم كونكم  أدوات بيد الطغيان والفساد والاستبداد والاحتلال الحقيقي الذي كشر عن أنيابه بكل وحشية وأمر جنوده باعتقال أمرآة من بنات عدن وهي لازالت تقبع في سجونه ولا احد يدري ما يحصل لها في السجن, وكما أمر بمداهمة حي الطويلة التاريخي وإطلاق النار المباشر لإسقاط اكبر قدر ممكن من الضحايا من أبناء شعبكم المضطهد من أبناء الحي الذي لم يرتضوا الذل والهوان الذي ارتضيتموه لأنفسكم وقبلتم بكل ما يعتمل بنا وبكم وكنتم الواجهة في كل عمل جبان ابتداءٌ من ممارسات الإقصاء والتهميش ومروراً بتصفية صحيفة الأيام العدنية و اعتقال زهرة صالح وانتهاء بإعطاء الأوامر لإطلاق الرصاص المباشر على المواطنين العزل, فلا مناص اليوم من انتفاضة شعبية عارمة في كل مناطق عدن وعليكم أن تراجعوا حساباتكم قبل فوات الأوان لأن شعبنا لن يسامحكم.

لقد قامت جحافل الاحتلال اليمني اليوم بعمل إرهابي جبان كان يجب أن يدان لأنه عمل نابع من روح الكراهية والعداء ضد شعبنا الذي لم يشعر في يوم من الأيام بأنه صاحب حق في إي شي منذ إعلان وحدة 22مايو المشئوم بل كان ضحية طوال عشرين عام وقد تحمل كل صنوف ممارسات الإذلال  والتجويع والترويع حتى فقد الإحساس بالراحة والأمن وأصبح يتكيف مع أي وضعً كان, وفوق هذا لم يرضى عنه العدو الغاشم الذي احتل أرضهم واضطهدهم ونهب ثروتهم وحولهم إلى متسولين وأذاقهم كل صنوف المرارة بل صار يقتحم البيوت ويجر النساء للسجون والأطفال بأسم الوحدة والدين وأسماء لا علاقة له فيها على الإطلاق, كل تلك الممارسات الظاهرة تعرض على الجميع ليلاً ونهار والمجتمع الدولي يجهل خطورة الوضع والممارسات الخفية وحجم المعاناة وكأنه يقول لنا ضحوا إلى مالا نهاية حتى نعرف إن كنتم جادين في قرار الحرية فهذا الأمر ليس له سوى تفسير واحد هو أننا أمام مجتمع دولي عاجز, فالمجتمع الدولي لم يتحمل مسئولياته تجاه شعبنا من الوهلة الأولى منذ ان خرج شعبنا في العام 1994م  لمواجهة الغزو اليمني ومعه كل جحافل الإرهاب من كل أصقاع الدنيا وهو الآن ملتزم الصمت تجاه جرائم النظام اليمني في الجنوب  وممارساته الإجرامية في كل مكان و كنا دائما نقول أنها السياسة فهي عمل قذر, لكن هل المسلمين في العالم العربي من أصحاب القرار الذين يتابعون ألأحداث يرضون لنا هذا الوضع !! وفوق هذا نقول للجميع بأن تجاهلكم هذا لن يؤثر فينا فلا تراهنوا على السكوت بأنه سيكون هو الحل بل تأكدوا بأن السكوت أو الهروب من المسئولية أنما سيؤدي في النهاية إلى انفجار كبير غير قابل للاحتواء وأنتم أول من سيدفع الثمن فعليكم بمراجعة حساباتكم فيما يخص قضية الحرية للجنوب قبل فوات الآن وإدانة ورفض أي عمل إرهابي يقوم به النظام اليمني ضد الجنوبيين وننبهكم بأن لا تراهنوا على المواقف الأمريكي لأن الأمريكيين  يتصرفون وكأن لا علم لهم بما يحصل, فهم بالوقت الذي يسمون أنفسهم دعاة للحرية  نجدهم يقدمون الدعم لدكتاتور أرعن  يسفك الدماء في كل مكان  وهو المشتبه الإرهابي الأول في العالم ويدفعون بالأموال والسلاح له لقتل الشعب الجنوبي والشعب اليمني وقد أكدت ذلك فضيحة المعجلة على الرغم من ان شعبنا كان أول ضحية للإرهاب في 1994م واليوم بقدرة قادر أصبح المشتبه الأول في الإرهاب !!

يا أبناء الجنوب العربي في كل  مكان: أن أبناء حي الطويلة حددوا موقفهم من النظام اليمني وحددوا هدفهم فهم ماضين بكل عنفوان صوب التحرير ولن ينتضروا احد آملين بأن يلتف حولهم كل أبناء عدن خاصة والجنوب عامة وهم جاهزين لتقديم التضحيات لأن هذا ليس بغريب عليهم فالماضي شاهد على مآثر آبائهم لكن العدو لم يقرأ التاريخ جيدا فهوا ماض في عجرفته وحفر قبره في عدن عاصمة الجنوب العربي التي لن تكون يمنية مهما فعل وسيفعل لأن الوحدة وإن كانت ضرورية فهي لن تكون معه سوى بلاء وحزن وشقاء وظلم واستبداد,

لقد قامت اليوم أجهزة أمن الاحتلال اليمني بالهجوم المباشر على حي الطويلة بالرصاص وتسبب الهجوم عن وقوع إصابات العديد بجروح للأشخاص التاليين:

مختار منصور عبدالقادر        طفل

نجيب عبد الستار محمد         طاعن في السن                  حالته حرجة

قناف زين عبد القوي             شاب                             أصابه خطيرة

زيد مرشد                         شاب

كان ذلك الهجوم مبيت نتيجة الصمود الواعي الذي تحلى به شباب الطويلة في رفضهم للوجود اليمني والقبضة العسكرية اليمنية على عدن بشكل عام وهم مدركين حجم الجبروت للنظام اليمني الإرهابي لكن انتمائهم القومي الجنوبي كأن اكبر من مخاوفهم ولذالك نهيب بأبناء عدن خاصة وأبناء الجنوب في كل مكان بسرعة دعم الجرحى الأبطال في المستشفيات ونقول أيضاً لأبناء عدن  بان هذا الأسلوب الرخيص هو محاولة لكسر إرادتكم و لن تكون المحاولة الأخيرة بل وليست الأولى  فلن يحقق المحتل أمانيه ورغباته الانتقامية الحاقدة فاستمروا بنضالكم وصعدوه ودافعوا عن أنفسكم فإننا نؤكد لكم بأنه هو الخاسر وبدون هذا النضال لن يكون حالكم أفضل.

وأخيراً ندعو منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان في العالم  بأسم الإنسانية القيام بواجبها تجاه شعبنا الذي يرزح لعقدين من الزمن تحت الهيمنة العسكرية الاستبدادية اليمنية ونرجو سرعة التحرك للضغط على النظام اليمني بسرعة إطلاق سراح المعتقلة الناشطة في حقوق الإنسان الأخت زهرة صالح عبدالله وكل المعتقلين من الأطفال وكل شبابنا من مناطق الجنوب.

 

 العزة لله وللوطن

المجد والخلود للشهداء الأبرار

الشفاء العاجل للجرحى

والحرية للمعتقلين

 

 

صادر عن الدائرة الإعلامية

 لإتحاد شباب الجنوب العربي/ عدن

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg

التعليقات ( تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
الكلمات الأكثر بحثا
لا توجد مدونات لهذا الموضوع