أشترك في النشرة البريدية
ضع بريدك الألكتروني هنا
: ما رأيك في الموقع الجديد ؟
ما رأيك في الموقع الجديد ؟
بيان صادر عن الدائرة الإعلامية لهيئة الحراك الشعبي السلمي | بيانـــــات | الرئيسية

بيان صادر عن الدائرة الإعلامية لهيئة الحراك الشعبي السلمي

حجم الخط: Decrease font/a> Enlarge font
image

الهيئة الإعلامية - تاج بسم الله الرحمن الرحيم بيان صادر عن الدائرة الإعلامية لهيئة الحراك الشعبي السلمي \ في محافظة عـــــــدن يا أبناء الجنوب الأحرار أن الشعب الجنوبي يراقب عن كثب التطورات والمتسارعة التي يمر بها العالم وما يترتب عليها من آثار على الصعد المختلفة المحلية والإقليمية والدولية , وأدرك هذا الشعب مبكرا بأنه ومن أجل إملاء مكانة في المتغيرات التي يشهدها العالم , يقع عليه تجاوز أخطاء الماضي وإزالة الغموض عن شكل المستقبل التي تطمح إليه حركة نضاله السلمي , ويدرك بالمقابل بأن ذلك هو الطريق الصحيح لاستعادة ثقة أبنائه ببعضهم البعض وتقرير وحدتهم الوطنية وإعادة بناء تنظيمه المدني الذي سيشكل انجازه القوة الحقيقية القادرة على تأمين حقوق الشعب وضمان ممارسه هادئة للسيادة على أرضة .

بسم الله الرحمن الرحيم بيان صادر عن الدائرة الإعلامية لهيئة الحراك الشعبي السلمي \ في محافظة عـــــــدن يا أبناء الجنوب الأحرار أن الشعب الجنوبي يراقب عن كثب التطورات والمتسارعة التي يمر بها العالم وما يترتب عليها من آثار على الصعد المختلفة المحلية والإقليمية والدولية , وأدرك هذا الشعب مبكرا بأنه ومن أجل إملاء مكانة في المتغيرات التي يشهدها العالم , يقع عليه تجاوز أخطاء الماضي وإزالة الغموض عن شكل المستقبل التي تطمح إليه حركة نضاله السلمي , ويدرك بالمقابل بأن ذلك هو الطريق الصحيح لاستعادة ثقة أبنائه ببعضهم البعض وتقرير وحدتهم الوطنية وإعادة بناء تنظيمه المدني الذي سيشكل انجازه القوة الحقيقية القادرة على تأمين حقوق الشعب وضمان ممارسه هادئة للسيادة على أرضة . يدرك الشعب الجنوبي بأنه جزء لا يتجزءا من هذا العالم وتتشابك مصالحه مع مصالح العالم كله ومما زاد هذا لتشابك قوة هو الأهمية استراتيجيه للموقع الجغرافي الذي تشغله دولة الجنوب وحساسيته بالنسبة للعالم كله , حيث تتقاطع فيه شبكة المصالح الدولية على اختلافها , هذا الإدراك شكل نقطة البدء في مسعى هذا الشعب لاستعادة ثقة دول العالم كله وبالأخص ثقة البلدان العربية أولا التي اهتزت في الماضي بسبب العديد من العوامل المرتبطة بالصراعات والانقسامات الإيديولوجية التي شهدتها بلدنا كجزء من طبيعة الصراع الدولي الذي كان قائما آنذاك والأثر الذي أحدثته على استقرار العلاقات البينية مع بلدن الجوار الجغرافي . لقد حسم شعب الجنوب الإجابة على هذه التساؤلات والمخاوف بتحديد ذاته , شعب يتمتع بكامل السيادة على أرضة بحدودها الدولية المعروفة بقوة الحق والشرع والقانون والمواثيق الدولية وطور مشروعه السياسي بالانطلاق من هذه الحقيقة الثابتة , فمنها انطلق الحراك الشعبي السلمي ممارسا حقه في الحرية لاستعادة السيادة وإعادة بناء دولته القطرية على أسس الحق والحرية والعدالة واعتماد الديمقراطية والتعددية آلية مثلى لبناء دولة الحق والعدالة ـ دولة لجنوب القادمة . أن شعب الجنوب يعي تماما حساسية المنطقة التي يتواجد فيها ويرقب بدقة مسارات الفشل والانهيارات المتلاحقة والمتسارعة التي تدفع إليها السلطة بسلوكياتها المشينة تجاه الجنوب ونعمل على جعله ساحة مفتوحة لكل من يقصده وأي كانت المقاصد وما تحمله من أخطار على هذا الشعب أولا وعلى الشعوب المجاورة ثانيا أن لم يكن على العالم العربي برمته . أن وطننا في الجنوب ليس وطن بلا مواطنين وأن أرضنا ليست أرضا بلا شعب , فشعبنا لجنوبي بملايينه الستة عقد العزم على إملاء الفراغ ويضع حدا لما يحدث حواليه وما يخطط لمصيره ويحيط به من أخطار , وأن الحراك الشعبي الجنوبي الذي أنطلق من كل ربوع الجنوب , من مدنه وقراه , من سهوله ووديانه , من جباله وسواحله , ماضيا وبخطى حثيثة نحو استعادة بناء دولة الجنوب الوطنية لتملي فراغا بات يهدد مستقبل الشعب الجنوبي واستقرار المنطقة كلها . أن الخيارات الماثلة أمامنا اليوم صعبة وتضيق يوما بعد يوم بفعل الممارسات اللا مسئولة لسلطة الجمهورية العربية اليمنية التي تجاوزت أضرارها حدود دولة الجنوب وشعبها لتضع المنطقة كلها على حافة الهاوية وهي تردد خطابا سياسيا مبتزا تهدد من خلاله الداخل بالصوملة وتهدد الخارج بالإرهاب أن لم يقفوا معها ويقدموا الدعم لمساراتها السياسية الفاشلة . أيها الأحرار في كل مكان لقد استيقظ شعب الجنوب وقرر رفض الموقف السلبي المتفرج وعدم انتظار الانهيار المدوي الذي سيحول شعوب المنطقة الى أشتات لا جامع بينها وعدم السماح لأ كان في توظيف فشل الاتحاد المعلن بين دولتي الجمهورية العربية اليمنية وجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية لتكريس سياسة التفكيك وإدخال المنطقة في حالة اللا توازن وللاستقرار والدفع بها نحو الحروب المفتوحة . أن خيار العودة إلى الدولتين وإعادة بناء التوازن المختل بينهما هو أفضل الخيارات الممكنة لشعبي الدولتين أولا ولشعوب المنطقة والعالم ثانيا . يا أبناء شعب الجنوب الأبي .. أننا نتوجه إلى بلدان الجوار الجغرافي أولا والى الأشقاء العرب والدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي والى دول العالم كله ثانيا , نتوجه إليهم جميعا بمطالبتنا لهم دعم خيار العودة إلى دولتين وعدم الانتظار حتى يحدث المحذور المتمثل بالانهيار الكلي ودخول المنطقة في فوضى عارمة لأن شعوب المنطقة هي المعنية بأمنها وأمن المصالح الدولية الواقعة في نطاق سيادتها وبيدها مفاتيح الاستقرار التي يأمل شعبنا أن تنال خياراتها تبني ودعم من كل دول العالم الحريصة على السلم والاستقرار في هذه المنطقة الحساسة من العالم . صادر عن الدائرة الإعلامية للهيئة التنفيذية للحراك الشعبي المدني الجنوبي السلمي في محافظة / عــــــــدن تاريخ 20 أكتوبر 2008م
أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg

التعليقات ( تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
الكلمات الأكثر بحثا
لا توجد مدونات لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0